رواق ألكسندر روبتزوف بتونس يدعم الفنانين الشباب

يعتبر رواق ألكسندر روبتزوف من أبرز الفضاءات الفنية في العاصمة التونسية التي ترعى الفنانين والتشكيليين الشباب وتتيح أمامهم الفرصة للإبداع وصقل المواهب.

ويشيد الفنان التشكيلي حسن مصدق (49 عاما) بهذا الرواق وبخصوصيته الحرفية، ويقول إنه يعرض بشكل دوري للفنانين الشباب في إطار معارض فردية أو جماعية. كما أن الرواق الذي فتح أبوابه قبل أكثر من عامين يتبنى عددا من الفنانين ويسهر على تسويق أعمالهم.

ويحمل الرواق اسم الفنان الروسي ألكسندر روبتزوف الذي ولد في 24 يناير/كانون الثاني 1884 في سان بطرسبورغ، وسافر عام 1913 إلى إسبانيا وتحت سحرها زار المغرب.

واستقر روبتزوف في العام الموالي بتونس، حيث استلهم في أعماله الفنية الكثير من المناظر الطبيعة والمظاهر الثقافية والاجتماعية التونسية.

أقام الفنان الروسي عدة عقود في تونس، ووافته المنية في 26 نوفمبر/تشرين الثاني 1949 ودفن في العاصمة تونس.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

افتتح منذ أيام بالعاصمة تونس معرض للفن التشكيلي بعنوان “من وحي الثورة”، يستذكر مشاهد ويوميات “ثورة الياسمين”، التي أسقطت نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي، يوم 14 (جانفي) يناير/كانون الثاني. ويشارك بالمعرض عشرات الفنانين التشكيليين، قدّموا أكثر من 250 عملا فنيا.

تقوم الرسامة التونسية آمال زعيم بعرض لوحاتها الفنية من جديد في مركز ابن رشيق الثقافي في العاصمة تونس، بعد إقصائها هذا العام من المشاركة في معرض اتحاد الفنانين التشكيليين في تونس الذي يعد أحد أبرز الأحداث الثقافية في البلاد.

دعا فنانون وكتاب عرب مشاركون في ملتقى ثقافي بالعاصمة التونسية إلى محاربة ما سموه “التطرف الفكري والإرهاب” بالفن والإبداع، والعمل على بناء ثقافة فنية قادرة على الارتقاء بالشعوب العربية.

لا تخلو حفلات الأعراس والختان في جزيرة قرقنة التونسية من تنشيط الفرق الفلكلورية المحلية التي تجاوزت شهرتها حدود البلاد، وهي تعكس تراث الجزيرة وتاريخها ومسيرتها الفنية المتميزة.

المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة