اكتشاف بقايا هرم يعود لأسرة فرعونية قبل 3700 عام

تشهد مصر من وقت لآخر إعلانا عن اكتشافات أثرية تعكس مدى ثراء البلاد وتجذرها في عمق التاريخ (أسوشيتد يرس)
تشهد مصر من وقت لآخر إعلانا عن اكتشافات أثرية تعكس مدى ثراء البلاد وتجذرها في عمق التاريخ (أسوشيتد يرس)

أعلنت وزارة الآثار المصرية عن اكتشاف بقايا هرم شيّد قبل 3700 عام ويعود لعصر الأسرة الفرعونية الثالثة عشرة (1802-1640 قبل الميلاد) في منطقة دهشور الأثرية بالجيزة (جنوب القاهرة).

وأكدت الوزارة في بيان لها أن الجزء المكتشف من الهرم في حالة جيدة، وأشارت إلى أن البعثة ستستكمل أعمال الحفر في الموقع خلال الفترة القادمة للكشف عن باقي أجزاء الهرم.

وأوضحت أن بقايا الهرم المكتشف جزء من بنائه الداخلي، وهو عبارة عن ممر يؤدي إلى داخل الهرم، ثم يرتفع عن مستوى سطح الأرضية ليؤدي إلى ممر منحدر من جهة الجنوب، ومدخل إلى حجرة أخرى من جهة الغرب.

وأضافت أنه تم كذلك الكشف عن قطعة حجرية صغيرة من "الألباستر" تبلغ مساحتها 15/17 سم، وعليها بقايا أجزاء من نص هيروغليفي محفور في عشرة أعمدة رأسية، بالإضافة إلى عتب من الغرانيت وكتل من الحجر في مداميك توضح التخطيط الداخلي للهرم عثر عليها في الممر المؤدي إلى مدخل الهرم.

وتشهد مصر من وقت لآخر، إعلانا عن اكتشافات أثرية. وتزخر البلاد بآثار تعود لعهد قدماء المصريين، من بينها أكثر من مئة من الأهرامات الصغيرة، بخلاف الأهرامات الثلاثة الأشهر في الجيزة، إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة.

المصدر : وكالات