عـاجـل: السلطة المحلية في حضرموت: مقتل خمسة جنود سعوديين بينهم قائد قوات التحالف بالوادي في هجومين متزامنين

متاحف قطر تقرب العائلات من أعمال ضياء العزّاوي

متاحف قطر تعكف على توفير فرص تعليمية ممتعة لجميع أفراد المجتمع القطريّ بهدف تعزيز الأواصر الأسرية (الجزيرة)
متاحف قطر تعكف على توفير فرص تعليمية ممتعة لجميع أفراد المجتمع القطريّ بهدف تعزيز الأواصر الأسرية (الجزيرة)

تنظم متاحف قطر السبت المقبل يومًا عائليًّا يتضمن أنشطة تعليمية مليئة بالمرح والتفاعل في متحف الفن الإسلامي والمتحف العربي للفن الحديث، وذلك على هامش معرض الفنان العراقي المرموق ضياء العزّاوي "أنا الصرخة، أي حنجرة تعزفني؟" الذي يقام حتى 16 أبريل/نيسان الجاري.

ويقدم متحف الفن الإسلامي مجددًا مغامرته الشهيرة "البحث عن الكنز" التي تتضمن العديد من التحديات التي سيتعين على المشاركين التغلب عليها عبر التجوّل بين أروقة متحف الفن الإسلامي وغاليري متاحف قطر الرواق، مستكشفين -في رحلتهم للوصول إلى الكنز- روائع الفن الإسلامي والأعمال التي أبدعها العزاوي، وسيحصل الفائزون في نهاية المغامرة على جوائز قيّمة.

وسيتم تنظيم مغامرتين للبحث عن الكنز في وقت واحد، بناء على الفئة العمرية، حيث تُخصص واحدة للأطفال الصغار بصحبة عائلاتهم، والأخرى للأطفال الأكبر من 12 عامًا برفقة عائلاتهم أيضًا.

أما الأنشطة التي يستضيفها المتحف العربي للفن الحديث في اليوم ذاته فستمكن الأطفال والكبار من استكشاف الألوان والأشكال المختلفة والمشاركة في إنتاج أعمال فنية كالرسومات والملصقات والمنحوتات التي تعبّر عن أفكارهم والأشياء التي تلهمهم. 

يُشار إلى أن معرض العزّاوي يلقي الضوء على الأعمال الفنية التي أنتجها على مدار خمسين عامًا منذ أن كان طالبًا في معهد الفنون الجميلة بالعراق في ستينيات العام الماضي، وتتنوع محتوياته بين اللوحات والمنحوتات والرسم والطباعة، إضافة إلى دفتر الفنان ونسخ أصلية ومحدودة لقطع فنية تعرض لأول مرة.

وتشكل هذه الفعاليات جزءًا من الجهود المتواصلة لمتاحف قطر لتقديم أنشطة تعليمية فعالة تجذب مجموعات متنوعة من الأشخاص وتوسع الآفاق وتحفز الإبداع داخل المجتمع.

ويعكس هذا اليوم العائلي التزام متاحف قطر "بتوفير فرص تعليمية ممتعة لجميع أفراد المجتمع القطريّ بهدف تعزيز الأواصر الأسرية وتنمية الإبداع وبناء الثقة وتحسين مهارات التواصل، تحقيقًا لهدفنا الرامي إلى تثقيف المجتمع حول الفنون والتراث والإبداع".

المصدر : الجزيرة