ممثلة أسترالية تفقد أدوارا في هوليود بسبب الإعلام

الممثلة الكوميدية الأسترالية ريبل ويلسون  شاركت في أفلام ناجحة مثل "برايدزميدز" و"بيتش برفيكت" (رويترز)
الممثلة الكوميدية الأسترالية ريبل ويلسون شاركت في أفلام ناجحة مثل "برايدزميدز" و"بيتش برفيكت" (رويترز)

قالت الممثلة الأسترالية ريبل ويلسون لإحدى المحاكم -اليوم الجمعة- إن المقالات التشويهية التي نشرتها بعض المجلات، كلفتها أدوارا في هوليود ولوثت سمعتها، وزعمت أن "كونغ فو باند 3" كان من الأدوار السينمائية التي خسرتها نتيجة المقالات.

وقالت ويلسون في مزاعمها إن المقالات المطبوعة وتلك على الإنترنت وفي المجلات -مثل "وومنز داي" و"وومنز ويكلي" الأسترالية و"أن دبليو" و"أوكي"- صورتها على أنها سلسلة من الأكاذيب. وورد في تلك المقالات أنها كذبت بشأن عمرها وخلفيتها واستخدمت اسما مزيفا وخلقت قصصا للوصول إلى هوليود.

وقالت رينيه إنبوم محامية ويلسون، لمحكمة ملبورن العليا -اليوم الجمعة- إن الممثلة ستقدم أدلة على أنه تم إنهاء عقودها بعد نشر المقالات، وأضافت أن سمعة ويلسون كشخصية نزيهة وأمينة تضررت، بحسب وكالة أسوشيتد برس الأسترالية.

وشاركت الممثلة الكوميدية في أفلام ناجحة مثل "برايدزميدز" و"بيتش برفيكت".

وطلب القاضي عقود الأفلام وكل أجور ويلسون منذ 2011. ولم تمثل الممثلة أمام المحكمة، لكنها ستقدم أدلة في المحاكمة التي من المتوقع أن تبدأ في 22 مايو/أيار.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

خلافا لعدد من نجوم هوليود الذين انتقدوا الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب، قالت الممثلة الشهيرة نيكول كيدمان إنه على الأميركيين دعمه بمجرد توليه مقاليد الحكم خلال الأيام القليلة المقبلة.

تصدر كتاب أسترالي أثار نقاشا ساخنا في نوادي الكتب عبر أستراليا، قائمة أفضل الكتب مبيعا هذا العام في قائمة جائزة مان بوكر المرموقة. ويربط الكتاب بين قصص ترويها عدة شخصيات بعدما صفع ضيف في حفل شواء بإحدى الضواحي طفلا في الثالثة.

قالت الممثلة الأسترالية نيكول كيدمان إن الخوف يتملكها من التمثيل موضحة أنها كل مرة تقوم ببطولة فيلم تشعر بعدم استطاعتها التمثيل. وألقت الضوء على علاقتها بوالديها موضحة أنهما رفضا حضور استلامها لأوسكار أحسن ممثلة.

المزيد من سينما
الأكثر قراءة