"كلمة" يترجم للعربية مغامرات رحالة ألماني بالمشرق

أصدر مشروع "كلمة" للترجمة في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، النسخة العربية من كتاب "مغامرات شيلتبرغر وأسفاره في المشرق العربي والإسلامي 1394-1427 م" للكاتب والرحّالة الألماني يوهان شيلتبرغر.

ويصف بعض الباحثين الرحالة شيلتبرغر بأنه "ماركو بولو الألماني"، لكن قلّما سمع القرّاء في العالم العربي بكتابه -وهو من فرائد أدب الرحلات في ألمانيا- على الرغم من أهميته الكبيرة وصلته المباشرة بتاريخ المشرق العربي والعالم الإسلامي.

ويروي شيلتبرغر في الكتاب مذكراته الشخصية، حيث ظل أسيرا لدى العثمانيين ومن بعدهم المغول لفترة قاربت 32 سنة، طاف فيها بلدانا عديدة في أوروبا وآسيا وأفريقيا (وبينها مصر والشّام والعراق وجزيرة العرب) بين 1394-1427 للميلاد.

ورغم محنة الأسر، ترك شيلتبرغر نصا مرجعيا ثمينا ومصدرا تاريخيا أصيلا، لم يقتصر فيه على ذكر مجريات الأحداث السياسية والحروب التي عاصرها وشهدها، بل تجاوزها إلى رصد العوائد الاجتماعية للشعوب التي عاش في كنفها، فضلا عن طبائعها الثقافية والدينية.

ولد شيلتبرغر عام 1380 للميلاد لعائلة بافارية نبيلة، أما تاريخ وفاته فبقي مجهولا لفترة طويلة رغم اشتهار كتابه، والمتعارف عليه حاليا أنه فارق الحياة بحدود عام 1440 للميلاد.

قام بترجمة الكتاب والتعليق عليه أحمد إيبش الذي يتولى منذ عام 2008 تحرير سلسلة لهيئة أبو ظبي للسّياحة والثقافة تعنى بترجمة نصوص رحلات الغربيين في العالم العربي، وخاصّة جزيرة العرب، تحت عنوان "روّاد المشرق العربي"، صدر منها حتى الآن قرابة خمسين كتابا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ساهم الرحالة و الأدباء العرب الذين عاشوا في القرن الرابع الهجري (العاشر الميلادي) من خلال أعمالهم في تجسيد الانفتاح الثقافي على العالم الخارجي، ومن أبرزهم الرحالة أحمد بن فضلان الذي وصل إلى البلدان الإسكندينافية وروسيا، وترك وصفا دقيقا لتاريخ الروس والبلدان التي زارها.

انطلقت في العاصمة القطرية الدوحة أعمال المؤتمر الدولي لأدب الرحالة العرب والمسلمين، الذي ينظمه الحي الثقافي (كتارا) بالتعاون مع المركز العربي للأدب الجغرافي. ويستمر المؤتمر أربعة أيام يشارك فيه باحثون عرب وأجانب من 14 دولة.

اختتمت أعمال المؤتمر الدولي عن الرحالة العرب والمسلمين الذي استضافته العاصمة القطرية الدوحة بتكريم مترجمي رحلة الرحالة العربي الأشهر شمس الدين محمد بن عبد الله الطنجي الشهير بابن بطوطة، علاوة على توزيع جوائز ابن بطوطة لأدب الرحلة. وحظي المؤتمر برعاية رسمية قطرية.

يقيم متحف بيناكي للفن الإسلامي في أثينا معرضا يستمر حتى آخر شهر يونيو/حزيران القادم عن الرحالة العثماني المشهور أوليا شلبي، يضم نصوصا عن الرحالة ومحاضرات عن رحلته في أرجاء السلطنة العثمانية وفعاليات تعريف به للزائرين.

المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة