متاحف قطر تقرب طلاب المدارس من أعمال "جي آر"

جانب من ورشة عمل لطلاب المدراس على هامش معرض العالمي "جي آر" المقام حاليا بالدوحة (الجزيرة)
جانب من ورشة عمل لطلاب المدراس على هامش معرض العالمي "جي آر" المقام حاليا بالدوحة (الجزيرة)

تنظم متاحف قطر برنامجا تعليميا على هامش معرض الفنان العالمي "جي آر" المقام في الدوحة بغاليري متاحف قطر في كتارا حتى 31 مايو/أيار المقبل، وذلك ضمن التزامها بتقديم برامج وأنشطة ملهمة تسهم في بناء ثقافة أصيلة للإبداع في قطر، وترتقي بوعي الجيل القادم من محبي الثقافة والفنون.

ويتضمن البرنامج تنظيم ورشتي عمل للمدارس تستمر كل منهما حتى نهاية المعرض، أولاهما بعنوان "لوحتك هي الحائط" وتُقام صباح كل أربعاء حيث يصطحب الطلاب في جولة بأنحاء المعرض بعدها يذهبون إلى مكان ورشة العمل ويتم إعطاؤهم صورا لصنع أعمالهم الفنية الخاصة على القماش والمستوحاة من المعرض.

أما الورشة الثانية فتحت عنوان "رش الرسومات على الخشب" وتُقام صباح كل اثنين وخلالها يتأمل الطلاب صور "جي آر" التي استخدم فيها القوالب المفرغة "الإستنسل" لصنع أعماله الفنية على الألواح الخشبية. ويتعلم الطلاب خلالها مَبادئ صنع تلك القوالب، واستخدامها على ألواح خشبية. وبعد إعدادهم للملصقات المستلهمة من أعمال الفنان سوف يعلقونها على جدران فصولهم الدراسية.

وتتطلع متاحف قطر لمشاركة المزيد من المدارس في ذلك البرنامج من أجل إثراء خيال الأطفال، وتحفيز إبداعهم وتثقيفهم حول دور الفنون والتراث والإبداع وإدراكهم لقيمتهم. 

ويجمع "جي آر" في أعماله بين الفن والحركة من خلال الملصقات الكبيرة الحجم والأفلام والصور ومقاطع الفيديو، ويتخذ من الشوارع شاشات عرضٍ لأعماله، إذ يرى فيها مصدرًا للإلهام ويعتبرها أضخم معرض فني مفتوح في العالم.

ويقيم "جي آر" (35 عاما) في باريس ونيويورك. وقد بدأ مسيرته الفنية في سن الـ 17 بإبداع صور ضخمة توثّق للماضي والمستقبل، ويقوم بلصقها في الشوارع حول العالم. وقد أقيمت له العديد من المعارض في متاحف بمختلف أنحاء العالم.

المصدر : الجزيرة