عرض تونسي مغربي بأيام قرطاج الموسيقية

احتضن مهرجان أيام قرطاج الموسيقية بتونس، في دورته الرابعة التي تتواصل حتى السبت المقبل، حفلا موسيقيا مشتركا لمجموعة "أيوة" المغربية وفرقة "نواثر" التونسية مساء أمس الثلاثاء.

واستهلت "أيوة" الحفل بعرض "الحرية" مزجت فيه بين الموسيقى المغاربية والعالمية (الراي والكناوة) مع الموسيقى الحديثة المعتمدة على التضخيم الصوتي (الروك والداب والريغي والجاز) لتحمل المستمع في رحلة بين المتوسط وأعماق أفريقيا لنقل رسالة سلام وأمل.

وفي الجزء الثاني من الحفل، قدمت "نواثر" عرض "السنوات الضائعة" تضمن أشهر أغانيها ومقطوعاتها التي تمزج بين الموسيقى الشرقية الأصيلة وتلك القادمة من الغرب، لتختلط الإيقاعات الشرقية بجذور موسيقى الميتال.

وتقدم "نواثر" التي تأسست عام 2013 موسيقى ممزوجة بين موسيقى الروك والمقامات التونسية.

وتشمل المسابقة الرسمية للمهرجان 12 عرضا موسيقيا منها ثمانية تونسية وثلاثة من أفريقيا الوسطى والمغرب ومصر.

المصدر : وكالة الأناضول