مطافئ الدوحة تكشف كواليسها الفنية للجمهور

معالم مطافئ الدوحة فتحت كواليسها أمام الجمهور لاستكشاف أستديوهاتها واللقاء مع الفنانين المستفيدين من برنامج الإقامة الفنية (الجزيرة)
معالم مطافئ الدوحة فتحت كواليسها أمام الجمهور لاستكشاف أستديوهاتها واللقاء مع الفنانين المستفيدين من برنامج الإقامة الفنية (الجزيرة)

فتحت مطافئ الدوحة أبوابها أمام الجمهور لاستكشاف كواليس إنتاج الأعمال الفنية التي يبدعها الفنانون المقيمون بقطر، في إطار برنامج الإقامة الفنية الذي يعد أبرز البرامج الفنية المبتكرة الرامية لصقل المواهب الإبداعية الصاعدة في البلاد.

وتجوّل الحاضرون يوم السبت الماضي في معالم مطافئ الدوحة واستكشفوا أستديوهاتها، والتقوا الفنانين المقيمين البالغ عددهم عشرين فنانا -نصفهم من القطريين- وتحدثوا معهم عن أعمالهم الفنية ومصادر الإلهام التي دفعتهم لاختيار هذه الأعمال التي تتنوع مجالاتها بين فنون التصوير وأعمال الفيديو والتصميم الغرافيكي والرسوم والشعر.

وتعليقا على هذه الأمسية التي تنظمها مطافئ للمرة الثانية خلال برنامج الإقامة الفنية لهذا العام، قال مدير المطافئ خليفة العبيدلي إن الإقبال الكبير يعكس مستوى الاهتمام المتزايد بهذه الفعالية التي يحتضنها مبنى مطافئ الدوحة.

وذكر خليفة عبيدلي أن اللقاء والحوار بين الجمهور والفنانين فرصة للمساهمة في تنشئة جيل محب للفنون والإبداع.

يذكر أن برنامج الإقامة الفنية -الذي يمتد على مدار تسعة أشهر- يهدف إلى توفير مساحة للموهوبين في قطر تمكّنهم من صقل مهاراتهم وإبداعهم وتطوير ممارستهم الفنية.

وخلال هذه الإقامة، يتلقى الفنانون -على اختلاف تخصصاتهم- خلال البرنامج دعما فنيا وتوجيهات ونصائح لمساعدتهم في تنمية مواهبهم.

وفي نهاية البرنامج، يُحتفى بإنجازات الفنانين في معرض كراج جاليري بالمطافئ الذي يعرض أعمالا مختارة لكل فنان.

المصدر : الجزيرة