مصرية وفرنسي يفوزان بجائزة الثقافة العربية-اليونسكو

أعلنت أمانة جائزة الشارقة للثقافة العربية-اليونسكو منح الجائزة في دورتها الـ 14 للفنانة والباحثة المصرية بهية شهاب، بينما ذهبت الجائزة في فرع الشخصية غير العربية لفنان الغرافيتي الفرنسي من أصل تونسي فوزي خليفي الشهير باسم "السيد".

أُنشئت الجائزة عام 1998 بمبادرة من حكومة الشارقة بدولة الإمارات بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) وتُمنح تقديرا لأفراد أو مؤسسات أو جماعات تسهم أعمالهم الفكرية أو الفنية أو الترويجية في تنمية الثقافة العربية ونشرها في العالم.

وقال المندوب الدائم للإمارات في اليونسكو عبد الله علي مصبح النعيمي إن "هذه الجائزة لم تعد ترمز فقط لتكريم الطاقات النشطة في مجال نشر الثقافة العربية في العالم بل تعدتها إلى دعم أصوات الاعتدال ونبذ العنف في ظل التصاعد الملفت للتطرف في كثير من البلدان".

وتبلغ قيمة الجائزة ستين ألف دولار تُمنح مناصفة بين فائزين أحدهما من بلد عربي والآخر من بلد غير عربي. ومن المقرر تسليم الجائزة في حفل اعتادت اليونسكو تنظيمه سنويا في باريس في أبريل/نيسان القادم.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلنت دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة عن مسابقة جديدة هي الأولى لجائزة البحث النقدي التشكيلي المخصصة للريادة في الفنون التشكيلية والبصرية العربية. وحددت القيمة المالية للجائزة الأولى من المسابقة بـ4000 دولار.

حصل الصحفي بقناة الجزيرة حجي جابر على جائزة الشارقة للإبداع العربي، في مجال الرواية، والتي تمنحها دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، وقد توج فيها أيضا 18مشاركا ومشاركة في ستة حقول أدبية من أصل 202 مشارك، وفق ما أعلنته الأمانة العامة للجائزة.

انطلقت في الإمارات فعاليات الدورة 22 من “أيام الشارقة المسرحية” بمشاركة عدد من النجوم العرب، ومنح حاكم الشارقة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي الفنان السوري دريد لحام جائزة “الشارقة للإبداع المسرحي العربي لعام 2012” تقديرا لدوره الكبير في إثراء حركة المسرح العربي.

المزيد من جوائز
الأكثر قراءة