معرض أبوظبي للكتاب يحتفي بالصين وابن عربي

تحل الصين ضيف شرف على معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الـ27 التي تقام في الفترة من 26 أبريل/نيسان إلى الثاني من مايو/أيار المقبلين، وتم اختيار الشيخ محيي الدين بن عربي "الشخصية المحورية" للمعرض هذا العام.

وقالت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة إن اختيار الصين "يأتي تتويجا للعلاقات الثقافية التي تربط الإمارات والصين، التي تعمل الآن على إعادة إحياء "طريق الحرير" ثقافيا، وجاء الاختيار من قبلهم لتكون العاصمة أبوظبي مركز هذا الطريق؛ إيمانا منهم بمكانة العاصمة ثقافيا".

وسيشمل المعرض ورش عمل متنوعة وندوات تركز على الكتاب وصناعته ونشره، مع تسليط الضوء بشكل كبير على النشر الرقمي الذي أصبح يمثل مستقبل المعرفة والثقافة.
 
وفي موضوع "الشخصية المحورية" اختارت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الشيخ محيي الدين محمد بن علي بن محمد بن عربي (1164-1240)، وهو أحد كبار المتصوفة والفلاسفة المسلمين، وله العديد من المؤلفات التي أثرت المكتبة العربية، ومنها "فصوص الحكم" و"شجرة الكون" و"اليقين" وكذلك ديوان "ترجمان الأشواق".

وقالت الهيئة إن الطلب من العارضين هذا العام كبير؛ مما يجسد أهمية هذا الحدث والدور الذي يلعبه في المنطقة. وكان معرض أبوظبي الدولي للكتاب استقبل في دورته السابقة أكثر من 270 ألف زائر.

وتضم قائمة ضيوف المعرض، الذي يقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، روائيين بارزين وشعراء وفنانين وكتاب مقالات وروادا اجتماعيين من الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا وشمال أفريقيا وأميركا الشمالية.

المصدر : رويترز