عـاجـل: مراسلة الجزيرة: نواب بريطانيون يوقّعون مذكرة تطالب الحكومة بوقف بيع الأسلحة إلى السعودية والإمارات

وثائقي أميركي ينفي تهمة السرقة لأسود قتلته الشرطة

جيسون بولوك (يسار) مخرج فيلم "فاكهة غربية" ووالد الشاب مايكل براون الذي قتلته شرطة ولاية ميسوري عام 2014 (رويترز)
جيسون بولوك (يسار) مخرج فيلم "فاكهة غربية" ووالد الشاب مايكل براون الذي قتلته شرطة ولاية ميسوري عام 2014 (رويترز)

تضمن فيلم وثائقي بدأ عرضه في الولايات المتحدة، لقطات فيديو، تظهر، وفقا لمنتجي الفيلم، أن الشاب الأسود مايكل براون، الذي قتلته الشرطة في ولاية ميسوري الأميركية عام 2014، لم يكن يحاول السرقة قبيل مقتله كما تدعي الشرطة.

ويتضمن الفيلم الوثائقي "فاكهة غريبة" الذي أنتجه جيسون بولوك وبدأ عرضه في الولايات المتحدة، لقطات مأخوذة من كاميرا المراقبة في المحل الذي قيل إن براون سرق منه علبة سجائر قبل مقتله.

وترجع اللقطات إلى عشر ساعات قبل الواقعة، حيث تظهر براون وهو يسلم لفافة إلى البائعين ويأخذ مقابلها علبة سجائر، إلا أنه يترك العلبة في المحل، وصباح يوم مقتله في 9 أغسطس/آب 2014 يظهر براون (18 عاما) وهو يعود للمحل لأخذ علبة السجائر التي كان قد تركها ليلا.

ويعتقد منتج الفيلم جيسون بولوك أن بروان أعطى للبائعين لفافة ماريغوانا مقابل علبة السجائر، وترك العلبة لديهم لحفظها، ومن ثم عاد صباح اليوم التالي لأخذها.

وتقول الشرطة إن براون سرق علبة السجائر من المحل، وهو ما استدعى تدخل الشرطي الأبيض دارين ويسلون، الذي أطلق النار على براون ما أدى لمقتله، رغم أن الأخير رفع يديه مستسلما وهو ما أدى لموجة احتجاجات واسعة في الولايات المتحدة، وطرح قضية مقتل السود على يد الشرطة.

وبعد أشهر من الواقعة، قررت هيئة محلفين شكلت للنظر في الحادث عدم توجيه اتهام لويلسون، لعدم ارتكابه جرما يستوجب المحاكمة، وأثار القرار موجة احتجاجات في أنحاء الولايات المتحدة، تعد الأكبر على مستوى البلاد خلال الأعوام الأخيرة.

المصدر : وكالة الأناضول