صدور الترجمة العربية لرحلة غوته الإيطالية

صدرت عن دار السويدي للنشر والتوزيع (الإمارات) ومنشورات المتوسط (إيطاليا) ترجمة عربية لكتاب رحلة إيطالية لفيلسوف وشاعر ألمانيا الأكبر غوته (1749- 1832) الذي كان يرى أن رحلته الإيطالية تلك هي أفضل حدث في حياته على الاطلاق.

وحملت الترجمة -التي جاءت في 640 صفحة- توقيع المترجم والأكاديمي العراقي فالح عبد الجبار، الذي فاز بترجمته لهذا الكتاب من اللغة الإنجليزية "بجائزة ابن بطوطة للرحلة المترجمة"؛ تقديراً للقيمة الأدبية للأثر وبراعة الترجمة.

وجاءت في كلمة غلاف الكتاب بتوقيع هيئة تحرير الجائزة أن اليوميات التي تشكل متن الكتاب تعد "واحدة من أعظم النصوص الأوروبية التي وضعت في هذا اللون الممتع من الأدب، بقلم شاعر وكاتب مخضرم عاش في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر ودوّن فيها تجربته في السفر والمعرفة والمغامرة نحو ما كان يعتبر مستودع الفنون ومجمع الآثار العظيمة لعصر النهضة".

ودوّن غوته يومياته هذه استناداً إلى رحلتين لإيطاليا؛ الأولى قام بها في سبتمبر/أيلول 1786، واستمرت حتى فبراير/شباط 1787، وقضاها في فيرونا، والبندقية، وروما. والثانية بدأها في يونيو/حزيران 1787، واستمرت حتى أبريل/نيسان 1788، قضاها كلها في روما عازما التمتع بمعالمها وآثارها ومتاحفها.

ولا تنعكس في صفحات هذا الكتاب صور الآثار والأعمال الأدبية والفنية لعصور متتالية من الإبداعات وكنوز المعرفة فقط، بل أيضا ثقافة شاعر عظيم خلدته أوروبا ومعها البشرية جمعاء بوصفه نموذجا لأديب تجاوز بفكره المضيء وروحه الخلاقة حدود بلاده ولغته ليكون أديب الإنسانية.

يشار إلى أن المترجم أكاديمي بكلية بيركبك في جامعة لندن، وميادين اختصاصه العقائد والإسلام والتنظيم الاجتماعي والأنظمة السياسية والخطاب الثقافي، وله عدة مؤلفات وترجمات؛ من أشهرها كتاب "رأس المال" لكارل ماركس.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يبدأ المركز الثقافي الألماني في القاهرة معهد (غوته) غدا تنفيذ مشروع (رواة المدن) الذي تقوم فكرته على إتاحة الفرصة لأدباء وشعراء ألمان وعرب لزيارة مدن عربية وألمانية ثم كتابة تصوراتهم الأدبية عن هذه المدن.

8/5/2004

قلد الشاعر السوري أدونيس ميدالية الشاعر الألماني غوته للعام 2001 إلى جانب ثلاث شخصيات فنية وفكرية في احتفال كبير تم في فيمار, المدينة الألمانية التي ولد ومات فيها غوته.

22/3/2001

يحتفل معهد غوته الألماني بمرور ستين عاما على تأسيسه من خلال مجموعة من الفعاليات الثقافية التي تركز هذه المرة بصورة خاصة على “ربيع الثورات العربية” ودور الفنانين والمثقفين في مصر وتونس في هذه الثورات والتحولات التي يشهدها البلدان.

4/6/2011
المزيد من جوائز
الأكثر قراءة