قصة السلطان عبد الحميد الثاني على شاشة تركية

قناة تلفزيونية تركية تستعيد التاريخ وتسلط الضوء على حياة السلطان عبد الحميد الثاني (الصحافة التركية)
قناة تلفزيونية تركية تستعيد التاريخ وتسلط الضوء على حياة السلطان عبد الحميد الثاني (الصحافة التركية)

تبدأ إحدى القنوات التلفزيونية التركية غدا الجمعة بث مسلسل يتناول حياة السلطان العثماني عبد الحميد الثاني (1842-1918) منذ ولادته حتى وفاته، خاصة فترة توليه السلطة التي استمرت 33 عاما (1876-1909).

وتعد المرحلة التي يتناولها المسلسل الأكثر حساسية في تاريخ الدولة العثمانية حين كانت مستهدفة من قبل العديد من القوى العالمية بهدف هدم الخلافة العثمانية، وكيفية محافظة السلطان عبد الحميد بذكائه على وحدة الخلافة.

كما يسلط المسلسل الضوء على السنوات الأخيرة من حكم السلطان عبد الحميد وصموده أمام الدول التي كانت تهدف إلى هدم وإنهاء الخلافة العثمانية، وأهم الأحداث التي شهدتها تلك الفترة.

وسيتطرق المسلسل إلى حرب اليونان ومطالبة المؤتمر الصهيوني الأول للسلطان ببيعه أرض فلسطين، ومواصلة السلطان المحافظة عليها حتى النهاية.

ويتناول هذا العمل التلفزيوني ما حققه السلطان عبد الحميد من إنجازات إبان فترة حكمه من قبيل إنشاء السكك الحديدية التي تربط بين الولايات العثمانية.

المصدر : الصحافة التركية

حول هذه القصة

يكتب العراقي نعيم عبد مهلهل بعاطفة صقلتها الحرب وفجرتها الغربة، يتنقّل بين ذكريات الحرب وعالم الذكريات. يتقصى أثر التاريخ في عدد من المدن التي يختارها كأبطال لروايته “مدن حريم السلطان”.

أعلن نائب عن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا عن تقديم عريضة أمام البرلمان لوقف عرض مسلسل “حريم السلطان” عام 2013 وسط جدل قائم بالبلاد بشأن المسلسل التاريخي.

أسقطت النيابة العامة في إسطنبول التهم الموجهة ضد مخرجي مسلسل حريم السلطان وبطليه الأساسيين اللذين أديا دور السلطان سليمان والسلطانة هيام، والمتعلقة بالإساءة إلى ذكرى السلطان العثماني سليمان القانوني (1494-1566).

تحظى دهاليز قصور السلاطين العثمانيين بغموض جذاب يشد القارئ للتعرف إلى تفاصيلها. وتحاول الروائية التركية أسلي سانكار في روايتها “الحريم.. رحلة حب” أن تتغلغل في أروقة تلك القصور لترسم صورة الحياة فيها، وتركز على ما يعترك في جناح الحريم ببلاط السلطان بخاصة.

المزيد من سينما
الأكثر قراءة