"المختارون" أول فيلم عربي يعرض بتقنية رباعية الأبعاد

تشهد قاعات السينما في الإمارات بدءا من الخميس عرض الفيلم الإماراتي "المختارون" كأول عمل سينمائي يعرض بتقنية رباعية الأبعاد (4DX ) حيث سيتابعه عشاق الفن السابع بطريقة استثنائية تحاكي أجواء الفيلم من خلال مقاعد متحركة وتأثيرات خاصة.

وقال القائمون على المبادرة: "المختارون" فيلم مثالي للعرض بهذه التقنية لما يحتويه من مشاهد حركة وتشويق ستأخذ المشاهدين في رحلة ممتعة لاختبار جميع المؤثرات الموجودة في الفيلم، كالمياه والضباب والمطر والرياح والعواصف، وحتى بعض الروائح التي تساهم في دمج المشاهدين بشكل أكبر في الفيلم ليعيشوا تجربة سينمائية متكاملة.

وتدور أحداث الفيلم عن مرحلة مستقبلية تشهد انتشار الفوضى والصراعات نتيجة لتلوث مصادر المياه. وتسعى مجموعة صغيرة من الناجين للبحث عن مصدر المياه النظيف الوحيد المتبقي في المنطقة. ومع تسلل زائرين إلى المنطقة الخاصة بهم، يتحولون إلى مجرد أداة للاختبار من أجل النجاة، وواحد فقط يستحق النجاة.

ويعد "المختارون" ثالث فيلم روائي طويل للمخرج الإماراتي علي مصطفى، ويعتبر التعاون الثاني له مع شركة الإنتاج "إيمج نيشن أبو ظبي" بعد فيلم "من ألف إلى باء" الذي تم إطلاقه عام 2014، كما أنه التعاون الثاني من خلال "زنزانة" مع المنتج الإقليمي رامي ياسين.

ويؤدي أدوار البطولة ممثلون عرب ونجوم أعمال مشهورة، منهم سامر إسماعيل (عمر) وسامر المصري (باب الحارة) وعلي سليمان (الجنة الآن، زنزانة) وميساء عبد الهادي (3000 ليلة).

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

في خطوة تهدف للتجديد ورفع معدلات توزيعها الآخذة في التراجع الحاد خلال السنوات الأخيرة، بدأت بعض الصحف الألمانية طباعة نسخها باستخدام تقنية العرض ثلاثية الأبعاد، التي تتيح لها تقديم صور بمواصفات وجودة تختلف عن ما هو موجود بصورها المطبوعة بالطرق التقليدية.

لم تكد الطباعة الثلاثية الأبعاد تظهر وتحظى ببعض الانتشار التدريجي نتيجة لانخفاض أسعارها نسبيا، حتى بدأ فريق بحثي بتطوير ما يصفونه بالطباعة الرباعية الأبعاد التي تعتمد على مواد قابلة للبرمجة.

حصلت إيران على 10 جوائز في معرض جنيف الدولي للاكتشافات والاختراعات من بينها ميداليتان ذهبيتان وكأسان للتميز العلمي، وهو ما يعادل ثلث جوائز المعرض، وذلك تقديرا لاكتشافات المخترعين الشباب في مجالات الطاقة وتقنية الاتصالات والهندسة الطبية والفيزياء التطبيقية والمكننة.

أعلنت وزارة الثقافة المصرية الانتهاء من مشروع التصوير الجوي للمناطق الأثرية في البلاد بتكلفة قدرها 950 ألف جنيه (173 ألف دولار)، في خطوة على طريق استخدام التطور العلمي والتقنية في عمليات توثيق الآثار والمساعدة في اكتشافها.

المزيد من سينما
الأكثر قراءة