أنجلينا جولي.. فيلم جديد وانفصال صعب

ملك كمبوديا نوردوم سيهاموني يستقبل النجمة الأميركية أنجلينا جولي على هامش عرض فيلمها الجديد (الأوروبية)
ملك كمبوديا نوردوم سيهاموني يستقبل النجمة الأميركية أنجلينا جولي على هامش عرض فيلمها الجديد (الأوروبية)

تعكف النجمة الأميركية أنجلينا جولي على الترويج لفيلمها الجديد "في البداية قتلوا والدي" وهو حول السيرة الذاتية للناشطة الحقوقية الكمبودية لونغ أونغ، وعلى مستوى حياتها الشخصية قالت إن انفصالها عن زوجها الممثل براد بيت كان أمرا صعبا.

ويعد فيلم "في البداية قتلوا والدي" أول عمل تدعمه صناعة السينما الأميركية (هوليوود) تم تصويره بالكامل في كمبوديا بممثلين وطاقم محليين، ويروى القصة الحقيقية للدمار الذي لحق بكمبوديا على يد حزب الخمير الحمر الحاكم الشيوعي في حقبة سبعينيات القرن الماضي.

وقد عرض الفيلم أمس الأحد بكمبوديا داخل معبد أنجكور وات في سيام ريب، وحضر العرض أنجلينا وأطفالها الستة وملك كمبوديا نوردوم سيهاموني، الذي منح أنجلينا عام 2005 الجنسية الكمبودية على خلفية الأعمال التي قامت بها مؤسسة لحماية البيئة أسستها هناك.

وقالت جولي خلال مؤتمر صحفي على هامش العرض الأول إنها قرأت كتاب لونغ قبل سنوات كثيرة وهو ما ساعدها على فتح عينيها على أشياء تحدث في العالم لم يكن تعلم عنها شيئا، وأرادت رواية القصة من وجهة نظر طفلة، دون التركيز على الحرب وحدها ولكن أيضا على حب العائلة وجمال البلد.

وتم تصوير الفيلم في كمبوديا بين نوفمبر 2015 و فبراير 2016، واستعانت جولي بـ 3500 عامل كمبودي إضافيين، وكذلك بممثلين للمرة الأولى مثل البطلة ساروم سراي موش (9 أعوام) التي تقوم بدور لونغ أونغ، وجسد شخصية سوين الممثل الأميركي جوليان ساندز.

انفصال صعب
وبالنسبة لحياتها الشخصية، قالت أنجلينا جولي في مقابلة صحفية تعليقا على انفصالها عن زوجها الممثل براد بيت  "لقد  كان الأمر صعبا. الكثيرون يجدون أنفسهم في هذا الموقف. أسرتي بأكملها مرت بوقت صعب"، وأضافت "تركيزي منصب على أطفالي، أطفالنا".

وأوضحت "سوف نظل أسرة للأبد، وإنني أحاول التكيف من خلال التوصل إلى طريقة للتأكد أن هذا الوضع سوف يجعلنا أقوى وأكثر قربا".  ويذكر أن العلاقة بين أنجلينا وبراد بيت بدأت منذ عام 2004، وقد تزوجا في آب/أغسطس 2014.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

دعت الممثلة الأميركية أنجلينا جولي إلى حشد دعم دولي للاجئين الليبيين أثناء زيارة قامت بها للمنطقة الحدودية بين تونس وليبيا، حسبما أفادت وكالة الأمم المتحدة للاجئين.

كرمت صناعة السينما في هوليود النجمة أنجلينا جولي عن أعمالها الإنسانية ومنحتها جائزة أوسكار شرفية لدفاعها عن حقوق الإنسان واللاجئين خلال مسيرتها الفنية، لتنال أول أوسكار يوزع هذا الموسم في عاصمة السينما الأميركية.

المزيد من سينما
الأكثر قراءة