سوريان من "الخوذ البيضاء" يستعدان لحضور الأوسكار

ملصق الفيلم الوثائقي "الخوذ البيضاء"

يعتزم موظفان بفرق الدفاع المدني السوري المعروفة باسم "الخوذ البيضاء" السفر إلى الولايات المتحدة لحضور حفل توزيع جوائز الأوسكار في 26 فبراير/شباط الجاري، حيث رشح فيلمهما الوثائقي "الخوذ البيضاء" للحصول على جائزة، وذلك بعد أسابيع من الارتباك نتيجة حظر السفر الذي فرضه الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وقالت المنتجة جوانا ناتاسيجارا إن مدير الخوذ البيضاء رائد الصالح والمصور السينمائي خالد خطيب حصلا على تأشيرتي سفر إلى الولايات المتحدة لحضور الحفل في لوس أنجلوس، لكنها دعت للتحلي بالحذر بشأن إجراءات دخول البلاد لأن الأمور لا تزال مبهمة للغاية.

وأضافت في مؤتمر صحفي أن "الخوذ البيضاء من بين أكثر الأمور الإنسانية إلهاما، وشرف كبير المشاركة في منبر عالمي يعرض عملهم الذي يفوق الوصف… في هذه الأوقات المضطربة تعد قصتهم إحدى أشد القصص تأثيرا في جيلنا".

ويعرض الفيلم لمحة عن الحياة اليومية لأفراد الدفاع المدني الذين تطوعوا في أعمال الإغاثة في الحرب. وقال خطيب إنه من المهم أن يعرف الناس أن في سوريا شعبا يتطلع إلى الأمور نفسها التي يتطلعون إليها، وهي السلام والعمل وبناء الأسرة والعيش دون خوف من القنابل، مشيرا إلى أن ذلك ما يصبو الفيلم إلى عرضه.

وبدا في الشهر الماضي أن صناع الفيلم لن يشاركوا في حفل الأوسكار، بعدما أصدر ترمب أمرا تنفيذيا يمنع دخول مواطني سبع دول مسلمة، هي إيران والعراق وسوريا والصومال والسودان واليمن وليبيا لمدة تسعين يوما، لكن قضاة محكمة استئناف أميركية أوقفوا تنفيذ القرار الأسبوع الماضي، في حين قال الرئيس ترمب إن لديه خططا لإصدار أمر تنفيذي جديد قريبا.

وكان المخرج الإيراني الحاصل على الأوسكار أصغر فرهادي الذي يشارك فيلمه "البائع" في المسابقة وبطلة الفيلم الإيرانية ترانة علي دوستي أعلنا مقاطعتهما الحفل احتجاجا على قرار ترمب.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

محمد منصور أثناء العمل

تبرز الوقائع أن الثورة السورية حملت في طياتها ومراحلها ثورة سينما وثائقية وتسجيلية أيضا، وذلك بدخول الإنترنت وكاميرا الهاتف المحمول على صعيد الصورة الموثقة. وقدمت الأحداثُ مخرجين من قلب الحدث، خاضوا تجارب فنية وسينمائية مهمة لتوثيق بعض مراحل الثورة.

Published On 16/9/2013
epa04042338 Syrian director Talal Derki speaks after his film 'Return to Homs' won the World Cinema Grand Jury Prize: Documentary at the 2014 Sundance Film Festival awards ceremony in Park City, Utah, USA, 25 January 2014. The festival ran from 16 to 26 January. EPA/GEORGE FREY

يروي فيلم “عودة إلى حمص” للمخرج طلال ديركي -الذي نال مؤخرا جائزة أفضل فيلم وثائقي أجنبي في مهرجان ساندانس الأميركي للسينما المستقلة- حكاية شابين من المدينة التي يعدها الناشطون “عاصمة الثورة” ضد الرئيس بشار الأسد. عدسة ترصد قصة الثورة وحكايات النضال والصمود.

Published On 30/1/2014
Blood stains are seen on the ground as men carry a casualty after what activists said was shelling by forces loyal to Syria's President Bashar al-Assad at Aleppo's Tariq al-Bab neighbourhood January 27, 2014. REUTERS/Hosam Katan (SYRIA - Tags: POLITICS CIVIL UNREST CONFLICT)

يقول مخرج الفيلم بصوته في خلفية الفيلم “منذ أن تركت سوريا أصبحت جبانا”، لكن فيلمه هو فيلم وثائقي حي وشجاع يحكي عن حجم الدمار الواقع في سوريا.

Published On 16/5/2014
المزيد من احتفالات ومهرجانات
الأكثر قراءة