افتتاح مقبرة نخت آمون أمام السياح بجنوب مصر

جانب من معابد شيدت بمصر في عصور فرعونية مختلفة (الجزيرة-أرشيف)
جانب من معابد شيدت بمصر في عصور فرعونية مختلفة (الجزيرة-أرشيف)

تم اليوم الجمعة افتتاح المقبرة الفرعونية "نخت آمون" أمام السياح في منطقة دير المدينة الأثرية غرب مدينة الأقصر التاريخية بصعيد مصر، وذلك بعد أن خضعت لأعمال ترميم معماري وأعمال ترميم دقيق لنقوشها ورسومها.

وتم الافتتاح بحضور وزير الآثار المصري خالد العناني ومدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) إيرينا بوكوفا، حيث اطلع المشاركون على أعمال الترميم في المنطقة التي تضم مقابر لكبار العمال بمصر القديمة.

ونحتت مقابر المنطقة التي ترجع لعصر الرعامسة، وطليت جدرانها وأسقفها بالألوان المبهجة، وأقيمت الأهرام المصغرة فوق قبب تلك المقابر التي شيدت بأيدي أمهر الفنانين.

وقد أقيمت تلك المقابر لعمال جبانة طيبة الذين يسمون "خدم موضع ماعت" أي خدم الحقيقة، وهي طائفة تتكون من رؤساء العمال وعمال المحاجر والنحاتين والنقاشين والعمال الذين قاموا بتشييد المقابر والمعابد المنتشرة في غرب مدينة الأقصر لملوك وملكات ونبلاء مصر القديمة.

من جهة أخرى، تم اليوم الجمعة في مدينة الأقصر التاريخية افتتاح أول مركز لاستنساخ مقابر ملوك وملكات الفراعنة بمنزل المرمم الأثري الإيطالي ستوبلير بالقرب من منطقة وادي الملوك الغنية في مقابر ملوك الفراعنة غربي المدينة.

وأقيم ذلك المشروع بتعاون مصري وإسباني وسويسري بهدف تدريب المصريين على استخدامات تكنولوجيا المسح ثلاثي الأبعاد والتصوير الفوتوغرافي المركب التي تستخدم في استنساخ المقابر الفرعونية على غرار مشروع استنساخ مقبرة الفرعون الذهبي الملك توت عنخ آمون.

المصدر : الألمانية