"أمهات سوريا".. ويلات الحرب بالصورة والنص

سوريات في لحظة انتظار وترقب أمام مقر أمني في حلب لزيارة أقاربهن المعتقلين لدى قوات النظام (رويترز)
سوريات في لحظة انتظار وترقب أمام مقر أمني في حلب لزيارة أقاربهن المعتقلين لدى قوات النظام (رويترز)

استضافت العاصمة اللبنانية بيروت اليوم الخميس معرض صور وإصدار كتاب، تحت عنوان "أمهات سوريا"، يوثق شهادات ثلاثين من أمهات سوريا بالداخل عن مأساتهن وويلات الحرب.

وتم خلال المعرض الذي تنظمه مجموعة "بسمة الدولية للمساعدة" (لبنانية غير حكومية)، بالتنسيق مع "الرابطة السورية" (غير حكومية مقرها هولندا) تقديم قصص موثقة من الداخل السوري عبر شهادات حية عملت المؤسستان على متابعتها ومحاكاتها وتصوير أصحابها بصعوبة بالغة.

وقالت المديرة العامة لجمعية "بسمة" غولشان صاغلام، إن "الكتاب يروي حكايات بعض النساء في الحرب وتجاربهن مع الحرب، والصور التي أرفقناها أردنا لها أن تحاكي ضمائر صانعي الحرب لوقف استنزاف الشعب السوري".

من جانبه قال حسان عباس، رئيس الرابطة السورية إن "الوصول إلى هذه الشهادات كان محفوفا بالخطر لأن الخوف ما زال إلى يومنا يعتري كل سكان الداخل السوري من كلام قد لا يروق لأي من الجهات المتصارعة".

وأضاف عباس في تصريح صحفي "عملنا على تخزين ذاكرة الحرب السورية في كتاب وبعض الصور كي تنكشف للأجيال القادمة عورات الحرب وما فيها من وجع وألم".

وروت مريم حلاق، أم سورية من ريف دمشق، قصتها المؤلمة مع الحرب، حيث تعرض ابنها أيهم وهو طالب طب أسنان للملاحقة مع اندلاع الثورة عام 2011 ثم الاعتقال والقتل بعد أن أذاقوه شتى ضروب التعذيب.

وتقول الأم المكلومة إن "السجانين اقتلعوا أظافره وسكبوا عليه الماء المغلي ثم ثقبوا أذنيه بالإبر وعلقوه تاركين دمه ينزف، ثم نقلوه في سيارة مع آخرين ليموت فيها، فقاموا على إثر ذلك بلفه ببطانية ووضعوا عليه رقما ليرموه بين جثث أخرى مكومة".

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تسعى السورية سندس برهوم في روايتها “عتبة الباب” لتصوير الآثار العميقة التي خلفتها وتخلفها الحرب الطاحنة الدائرة في سوريا على أولئك الذين يعيشون تفاصيلها ويومياتها، ويحاولون تكييف أنفسهم على إيقاعها.

25/12/2015

لقطات من سوريا قبل الحرب والدمار الذي خلفته المعارك، والحياة القاسية في مخيمات اللجوء، وخطورة البحر في رحلة الهرب لأوروبا، كلها قصص مكثفة بلوحات لفنانين سوريين من مخيم الزعتري للاجئين.

28/2/2016

أثارت إيفا هيرمان إحدى الشخصيات التليفزيونية الشهيرة في ألمانيا، جدلا قوميا واسع النطاق بتناولها دور المرأة في كتاب جديد حقق نسبة مبيعات عالية, بتأكيدها أنه ينبغي للسيدات أن تكن مسرورات بكونهن أمهات وربات منازل مقيمات في بيوتهن.

29/9/2006

نظمت جمعية (أمهات ضد الحرب) المصرية بالتعاون مع مركز الهناجر أمسية شعرية وغنائية تضامنا مع الشعبين العراقي والفلسطيني مساء أمس، وقد رفعت لافتات تندد بالغزو الأميركي البريطاني للعراق والممارسات القمعية الإسرائيلية.

8/4/2003
المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة