صورة مقتل السفير الروسي بتركيا تفوز بجائزة عالمية

صورة مقتل السفير الروسي في تركيا انتشرت في أنحاء العالم وحظيت بنحو 18 مليون مشاهدة (أسوشيتد برس)
صورة مقتل السفير الروسي في تركيا انتشرت في أنحاء العالم وحظيت بنحو 18 مليون مشاهدة (أسوشيتد برس)

فازت صورة التقطها مصور وكالة أسوشيتد برس للشرطي التركي الذي اغتال السفير الروسي في أنقرة وهو يشهر مسدسه ويرفع أصبعه بينما احتدت ملامح وجهه من شدة الغضب؛ بالجائزة العالمية  التي تمنحها مؤسسة "وورلد برس فوتو" في هولندا.

وأشاد أعضاء لجنة التحكيم بشجاعة المصور برهان أوزبيليسي الذي لازم مكانه، بينما كان مولود ميرت ألتينتاس -الشرطي التركي البالغ من العمر 22 عاما- يطلق تسع رصاصات على السفير أندريه كارلوف وهو يهتف "الله أكبر" و"لا تنسوا حلب"، أثناء افتتاح معرض للصور الروسية في أنقرة.

وقال أوزبيليسي عن صورته القوية التي انتشرت في أنحاء العالم وحظيت بنحو 18 مليون مشاهدة، "من اللحظة التي سمعت فيها الطلقات، عرفت أنها ستكون لحظة تاريخية وجدية". وأضاف "عرفت أن علي القيام بعملي كصحفي، لا يمكنني فقط الإسراع بالهرب لإنقاذ نفسي".

وأقرت لجنة التحكيم في مؤسسة "وورلد برس فوتو" في أمستردام بأن مهمتها كانت صعبة في اختيار فائز العام 2017 من أكثر من 80400 صورة قدمها 5034 مصورا من 125 بلدا.

وقالت ماري كالفيرت العضو في لجنة التحكيم إن "القرار كان صعبا للغاية، ولكننا شعرنا في النهاية بأن صورة العام يجب أن تكون متفجرة تعبر عن حقيقة الكراهية السائدة في زمننا".

وفاز مصور وكالة فرانس برس في مانيلا نويل سيليس بالمركز الثالث عن فئة الأخبار العامة بفضل صورة التقطها تظهر مساجين يحاولون النوم في سجن مكتظ بالنزلاء في المدينة.

وفاز المصوران السوريان عبد دوماني وأمير الحلبي بالجائزة الثانية عن فئة "سبوت نيوز" لصورهم التي تظهر أطفالا يعيشون تحت القصف في مدينتي حلب (شمال سوريا) ودوما (ريف دمشق)، وهي المرة الثانية على التوالي التي تكرم فيها مؤسسة "وورد برس فوتو" أعمالا لدوماني.

وفاز 45 مصورا بجوائز عن ثماني فئات تناولت مجموعة واسعة من المواضيع، انطلاقا من التوترات العرقية في ولاية لويزيانا إلى الجدران التي تبنى حول العالم لمنع تدفق المهاجرين.

المصدر : الفرنسية