فيلم "لا لا لاند" يحصد خمس جوائز من "بافتا"

داميان تشازيل مخرج فيلم "لا لا لاند" يفوز بجائزة أفضل مخرج من الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون (بافتا) (رويترز)
داميان تشازيل مخرج فيلم "لا لا لاند" يفوز بجائزة أفضل مخرج من الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون (بافتا) (رويترز)

ظفر الفيلم الموسيقي الأميركي "لا لا لاند" بنصيب الأسد من جوائز الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون (بافتا)، حيث نال خمس جوائز في الحفل الذي أقيم في لندن مساء أمس الأحد.

ومن بين الجوائز التي فاز بها الفيلم جائزة أفضل فيلم، وجائزة أفضل تصوير سينمائي، وجائزة أفضل موسيقى تصويرية، وكان الفيلم قد رشح للفوز بعدد 11 جائزة من جوائز بافتا.

وكان الفيلم قد حقق إنجازا قياسيا غير مسبوق في حفل توزيع جوائز غولدن غلوب في هوليوود مطلع هذا العام بحصوله على سبع جوائز، من بينها جوائز أفضل فيلم وإخراج وممثل وممثلة.

ويروي الفيلم قصة عازف بيانو جاز مكافح يدعى سيباستيان يقع في حب ميا، وهي ممثلة طموحة في لوس أنجلوس في العصر الحديث، ويحاول سيباستيان جذب اهتمام الناس من الشباب والكبار لموسيقى الجاز التقليدية بينما تأمل ميا أن تنال فرصة عمل بالتمثيل من خلال أحد الاختبارات التي أجرتها من أجل هذا الغرض في نهاية المطاف.

وفاز داميان تشازيل مخرج الفيلم بجائزة أفضل مخرج، ونال الممثل كيسي أفليك جائزة أفضل ممثل عن فيلم "مانشستر باي ذا سي"، ويدور الفيلم حول قصة أسرة من الطبقة العاملة تواجه عدة مآس.  
وفازت إيما ستون بجائزة أفضل ممثلة عن مشاركتها في فيلم "لا لا لاند".
 
وحاز فيلم "آي دانيل بليك" جائزة أفضل فيلم بريطاني، وفاز ديف باتيل بجائزة أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم "ليون"، ويتناول الفيلم قصة حقيقية لصبي هندي يتبناه زوجان أستراليان.
 
وفازت فيولا ديفيس بجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم "فنسز" الذي يتناول قصة تحويل مسرحية حاصلة على جائزة بوليتزر وتحمل نفس الاسم إلى فيلم سينمائي، وتتناول أحداث المسرحية حياة العمال الأميركيين من أصل أفريقي في خمسينيات القرن العشرين.

ويعد حفل توزيع جوائز بافتا الذي تأسس عام 1947 أكبر فعالية جوائز فنية عالمية تسبق حفل توزيع جوائز الأوسكار في الولايات المتحدة في وقت لاحق من الشهر الجاري.

المصدر : وكالات