جاز شرقي ونقاش فكري باليونسكو في يوم اللغة العربية

نصير شمة يقود اليوم حفلا موسيقيا بمقر اليونسكو لتسليط الضوء على رسالة السلام والأمان والوئام بين الشعوب (الجزيرة)
نصير شمة يقود اليوم حفلا موسيقيا بمقر اليونسكو لتسليط الضوء على رسالة السلام والأمان والوئام بين الشعوب (الجزيرة)

في إطار احتفاء منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) باليوم العالمي للغة العربية (18 ديسمبر/كانون الأول) يقدم الموسيقار العراقي وفنّان اليونسكو للسلام نصير شمّة اليوم حفلا موسيقيا للجاز الشرقي بمقر المنظمة الدولية في باريس.

ويرافق شمة في ذلك العرض الموسيقي أعضاء مجموعة غلوبال، وهم أمين بوحافة على البيانو الذي حصل على العديد من الجوائز العالمية كملحن وموزع موسيقي، ونجم الإيقاع البرازيلي جورج باسيرا، وعلي شاكر على القانون.

ويجتمع الفنانون في هذا الحفل الموسيقي لتسليط الضوء على رسالة السلام والأمان والوئام بين الشعوب التي تجسد القيم التي تعززها اليونسكو بشأن الحوار بين الأديان والسلام.

من جهة أخرى تنظم اليونسكو هذا العام مائدة مستديرة بخصوص اللغة العربية والتكنولوجيات الحديثة على مدى يومين (الاثنين والثلاثاء)، يشارك فيها عدد من الخبراء المرموقين والمسؤولين الرفيعي المستوى.

ويناقش المشاركون في الملتقى مواضيع اللغة العربية والعلوم (التراث الثقافي والمعارف)، والتخطيط اللغوي ودوره في تعميم اللغة العربية، والهندسة اللغوية واستخدام التكنولوجيات الحديثة في تعليم اللغة العربية، واللغة العربية بين الحاضر والمستقبل.

ويندرج الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية في إطار العقد الدولي للتقارب بين الثقافات (2013-2022)، الذي تعدّ اليونسكو الوكالة الرائدة فيه.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أوصى مجمع اللغة العربية بالقاهرة الحكومات العربية باتخاذ قرارات سياسية تمكن بصورة أكبر للغة العربية الفصحى، وبأن يكون التعريب مشروعا قوميا يحظى بالدعم الشامل والمشاركة المجتمعية.

في ظل ما تعانيه اللغة العربية من إهمال وتهميش يفرد برنامج "فصاحة" الذي أطلقته المؤسسة القطرية للإعلام مساحة للنهوض بها، واستقطب البرنامج -الذي وصل لمراحله النهائية- بموسمه الأول متابعة واسعة.

يسدل الستار اليوم على مهرجان كتارا للغة العربية (الضاد) بالعاصمة القطرية وشعاره "نشر اللغة العربية مسؤوليتنا جميعا" بتنظيم عدد من المسابقات النهائية، فيما تتواصل أنشطة أخرى تجمع بين التثقيف والترفيه.

المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة