اليونسكو: العربية من أركان التنوع الثقافي للبشرية

أودري أزولاي: اللغة العربية ساعدت على نقل المعارف العلمية والفلسفية اليونانية والرومانية إلى أوروبا في عصر النهضة (رويترز)
أودري أزولاي: اللغة العربية ساعدت على نقل المعارف العلمية والفلسفية اليونانية والرومانية إلى أوروبا في عصر النهضة (رويترز)

قالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية  (18 ديسمبر/كانون الأول)، إن لغة الضاد تعد ركنا من أركان التنوع الثقافي للبشرية، وهي من اللغات الأكثر انتشارا واستخداما في العالم.

وأكدت مديرة اليونسكو أودري أزولاي في كلمة بالمناسبة أن العربية أبدعت في مختلف أشكالها وأساليبها الشفهية والمكتوبة والفصيحة والعامية، ومختلف خطوطها وفنونها النثرية والشعرية؛ آيات جمالية رائعة في ميادين متنوعة تضم على سبيل المثال لا الحصر الهندسة والشعر والفلسفة والغناء.

وأضافت أزولاي أن اللغة العربية تتيح الدخول إلى عالم زاخر بالتنوع بجميع أشكاله وصوره، كتنوع الأصول والمشارب والمعتقدات، وأن تاريخها يزخر بالشواهد التي تبيّن الصلات الكثيرة والوثيقة التي تربطها بعدد من لغات العالم الأخرى.

وأوضحت أن اللغة العربية كانت حافزا لإنتاج المعارف ونشرها، وساعدت على نقل المعارف العلمية والفلسفية اليونانية والرومانية إلى أوروبا في عصر النهضة، وأتاحت إقامة الحوار بين الثقافات على طول المسالك البرية والبحرية لطريق الحرير من سواحل الهند إلى القرن الأفريقي.

وأشارت إلى أن اليونسكو تحيي اليوم العالمي للغة العربية بتنظيم أنشطة وحفلات وحلقات نقاش بمقرها في باريس وسائر أرجاء العالم، من أجل التشجيع على البحث اللغوي وتحديث المعاجم والقواميس العربية وإبراز الروابط الموجودة بين اللغة العربية والعلوم، وكذلك الإمكانيات التي تتيحها التكنولوجيات الجديدة من أجل نشر هذه اللغة الجميلة وتعلمها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تُظهر مختلف مكونات المجتمع السنغالي اهتماما كبيرا باللغة العربية، إلا أن قومية "الفلان" -من بين القوميات السنغالية- تولي اهتماما خاصا لتعليم اللغة العربية، وتحرص على أن يتلقى أبناؤها العربية في الصغر، وذلك باعتبار أن للأمر علاقة بالتربية الدينية وغرس الأخلاق الحميدة.

أقام مجمع اللغة العربية أمس الأربعاء بمقره بالقاهرة احتفالية ثقافية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية الذي يوافق 18 ديسمبر/كانون الأول من كل عام، وسط دعوات لتحسين تعليم لغة الضاد بالمدارس.

المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة