المؤتمر الدولي للترجمة وإشكالات المثاقفة بنسخته الرابعة

جانب من إحدى جلسات الدورة الثالثة من المؤتمر الدولي للترجمة وإشكالات المثاقفة الذي بات ملتقى بارزا للمهتمين بشؤون الترجمة (الجزيرة)
جانب من إحدى جلسات الدورة الثالثة من المؤتمر الدولي للترجمة وإشكالات المثاقفة الذي بات ملتقى بارزا للمهتمين بشؤون الترجمة (الجزيرة)

تنعقد بالعاصمة القطرية الدوحة يومي الأربعاء والخميس فعاليات المؤتمر الدولي الرابع للترجمة وإشكالات المثاقفة بمشاركة أكثر من مئة شخصية أكاديمية، ويختتم بالإعلان عن الفائزين في الدورة الثالثة من جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي.

ويناقش المشاركون في المؤتمر الذي ينظمه منتدى العلاقات العربية والدولية، قضايا عدة بينها إشكالات الترجمة العربية الفرنسية، وإشكالات الترجمة العربية من اللغات الشرقية وإليها (اليابانية والصينية والفارسية والأردية والملايو) وإشكالات ترجمة المصطلح.

كما يلقي المشاركون في هذا الملتقى الثقافي والعلمي، وهم أكاديميون قادمون من أكثر من 20 دولة وكرّسوا حياتهم العلمية واهتماماتهم بالترجمة من اللغة العربية وإليها، نظرة نقدية على بعض تجارب الترجمات وإشكالات تحرير الترجمات، ويناقشون إشكالات الترجمة الأدبية من العربية إلى الإنجليزية.

وينصب اهتمام المؤتمرين أيضا على إشكالات الترجمة الفورية والقانونية في المنظمات الدولية، وعلى موضوع الترجمات الإخبارية والسمعية المرئية، إضافة لما تطرحه الترجمة الفلسفية من إشكاليات.

ويحرص القائمون على المؤتمر على أن يكون ملتقى ثقافيًّا وفكريًّا للمترجمين العرب وغير العرب بكافة اهتماماتهم وتنوع اختصاصاتهم، وهو ما تجلى في مواسمه الثلاثة التي تناولت الترجمة وإشكالياتها في ميادينها المختلفة: الأدبية والفلسفية والتقنية والعلمية والدينية.

وعالجت كثير من أبحاث المؤتمر تطورات نظرية الترجمة وكذلك تحدياتها، خاصة بعد الثورة التقنية التي شهدها العالم في العقدين الماضيين. كما تناولت بعض الأبحاث المقدمة دور الترجمة في المثاقفة والتقارب بين شعوب العالم.

المصدر : الجزيرة