وقف شيرين عن الغناء شهرين لسخريتها من مياه النيل

الفنانة شيرين عبد الوهاب اعتذرت في وقت سابق عن سخريتها من مياه النيل بعد أن تعرضت لهجوم حاد (الجزيرة)
الفنانة شيرين عبد الوهاب اعتذرت في وقت سابق عن سخريتها من مياه النيل بعد أن تعرضت لهجوم حاد (الجزيرة)

أوقفت نقابة المهن الموسيقية في مصر المطربة شيرين عبد الوهاب عن العمل داخل البلاد شهرين، على خلفية سخريتها من مياه نهر النيل التي عرضتها لهجوم واسع، خاصة من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي.

وأوضحت النقابة -في بيان لها- أنه تقرر إيقاف عبد الوهاب عن العمل وعدم منحها أي تصاريح للحفلات لشهرين داخل البلاد، بدءاً من تاريخ إيقافها المؤقت، الصادر سابقا، وحتى 14 يناير/كانون الثاني المقبل.

وكانت النقابة أصدرت قرارًا في 14 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بوقف شيرين عن الغناء؛ تمهيداً للتحقيق معها بتهمة "الاستهزاء" بمصر في حفل أقامته بالإمارات في يناير/كانون الثاني 2017.

وأشارت النقابة المصرية إلى أن الفنانة شيرين استجابت لاستدعاء الشؤون القانونية بالنقابة في 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي؛ للتحقيق معها وسؤالها عن "ملابسات واقعة السخرية غير المبررة".

وجاء قرار النقابة على خلفية تداول مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للمطربة ترد فيه على أحد حضور حفل غنائي، طلب منها تقديم أغنيتها الشهيرة عن مصر "ما شربتش (ألم تشرب؟) من نيلها"، فردت ساخرة: "تجيب لك (تصيبك) بلهارسيا"، في إشارة إلى تلوث المياه، ونصحته بشرب مياه معدنية.

واعتذرت الفنانة شيرين عن الواقعة، وسط هجوم حاد تعرضت له، ولم تُعقب المطربة المصرية بشكل فوري على قبول أو رفض قرار نقابة المهن الموسيقية بحقها، علماً بأنه يحق لها الطعن القضائي عليه.

وشيرين (37 عامًا) إحدى أشهر المطربات العرب، بدأت مشوارها الفني في 2002، كما سبق لها خوض تجربة التمثيل في فيلم "ميدو مشاكل"، ومسلسل "طريقي".

وديدان البلهارسيا، التي كانت تنتشر بكثافة في مياه النيل والترع والمصارف، تسبب مرضاً طفيلياً يصيب الكبد، وظل منتشراً في مصر على نطاق واسع، قبل أن تنجح السلطات في القضاء عليه بشكل شبه كامل.

المصدر : وكالة الأناضول