أزولاي: لا مهمة مرتقبة لليونسكو باليمن حاليا

أصبح الكثير من المواقع التراثية في اليمن مهددا بسبب الحرب وما يرافقها من فوضى وانفلات أمني (الجزيرة)
أصبح الكثير من المواقع التراثية في اليمن مهددا بسبب الحرب وما يرافقها من فوضى وانفلات أمني (الجزيرة)

قالت أودري أزولاي المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) إن المنظمة لا تخطط "في الوقت الراهن" لإرسال أي بعثة من أجل الحفاظ على التراث اليمني الذي يعيش حالة حرب وانفلات أمني بسبب الأزمة السياسية المتفاقمة منذ عدة سنوات.

وأوضحت أزولاي أن اليونسكو "يمكنها في بعض الأحيان إرسال بعثات إلى الميدان. وقد فعلناها خلال الفترة الأخيرة مع مهمات قصيرة في مدينة حلب بسوريا".
    
وأشارت إلى أن المنظمة "لم تفعل ذلك في اليمن" بعد، لافتة إلى أنه من غير المرتقب "في الوقت الحاضر" القيام بمهمات في هذا البلد الذي يشهد حربا.
    
وكانت أزولاي تجيب عن أسئلة الصحافيين أمس الخميس على إثر اجتماع بمجلس الأمن الدولي حول حفظ التراث في الدول التي تشهد صراعات.
    
ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين القوات الحكومية وميليشيات مدعومة من قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح. وتفاقمت الأزمة في البلاد عندما سقطت العاصمة صنعاء في أيدي الحوثيين في سبتمبر/أيلول من العام نفسه.  وخلّف النزاع اليمني أكثر من 8650 قتيلا وتسبّب في أزمة إنسانية حادة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

يدفع الإنسان أثمان النزاعات من حياته وأمنه وحقوقه، كما يؤديها أيضا من ذاكرته وماضيه الجمعي، إذ إن أيادي الصراع والقتال تمتد إلى التراث الثقافي والآثار التاريخية فتعيث فيها تدميرا ونهبا.

المدرهة تراث يمني خالص وهي عبارة عن أرجوحة تُنصبُ في إحدى الساحات، ثم يتناوب على التأرجح عليها أقارب الحُجَّاج وسكان الحي رجالا ونساء بشكل ثنائي، مردِّدين بعض الأهازيج الشعبية احتفاء بالحجاج. لكن في ظل غياب الاهتمام الرسمي والإعلامي، بدأ هذا التراث يختفي.

حذرت أوساط يمنية مهتمة من احتمال شطب مدينة زبيد التاريخية -التي تقع جنوب شرق مدينة الحديدة- من قائمة اليونسكو للتراث العالمي نتيجة الإهمال والتشويه والتدمير والسطو على مآثر المدينة العريقة.

“سألت العين حبيبي فين أجاب الدمع راح منك حبيبك ما سأل عنك” بهذه الكلمات من أغنية يمنية شهيرة افتتح الخبير في غناء التراث اللحجي أحمد ناصر حديثه مستدلا بها ضمن عشرات من الأغاني التراثية التي قال إنها تعرضت للنهب.

المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة