متحف الفن الإسلامي يحتفي بالثراء الثقافي للمقيمين

حديقة متحف الفن الإسلامي بالدوحة ستتحول يومي الجمعة والسبت لفسيفساء تعكس حجم الثراء والتنوع الثقافي للجاليات في قطر (الجزيرة)
حديقة متحف الفن الإسلامي بالدوحة ستتحول يومي الجمعة والسبت لفسيفساء تعكس حجم الثراء والتنوع الثقافي للجاليات في قطر (الجزيرة)

تنظم متاحف قطر يومي الجمعة والسبت مهرجان الجاليات بحديقة متحف الفن الإسلامي للاحتفاء بعادات وثقافات البلدان المختلفة التي يقيم أبناؤها في دولة قطر، وذلك ضمن سلسلة المبادرات التي تشرف عليها المؤسسة بهدف تعزيز الحوار بين الشعوب من خلال التبادل الفني والثقافي والرياضي.

يُشارك في المهرجان مجموعات من المدارس وروابط الجاليات وممثلون عن السفارات وغيرهم من ممثلي الجاليات من بلدان مختلفة وتشمل الأردن ومصر وسوريا ولبنان وتونس وفلسطين والمغرب وبنغلاديش والفلبين والهند والصين وكينيا وتنزانيا وأميركا وكندا وتركيا وأفغانستان والسودان.  

وخلال المهرجان، ستتحول حديقة متحف الفن الإسلامي إلى ساحة تتلون بأنشطة مختلفة منها العروض الموسيقية والألعاب التراثية والأزياء الشعبية والمأكولات والمشروبات التي تشتهر بها البلدان المشاركة في المهرجان وغيرها من الأنشطة التي تبرز حجم الثراء والتنوع الثقافي والمجتمعي للجاليات التي تقيم في دولة قطر.

وتسعى متاحف قطر من خلال هذا المهرجان إلى بعث رسالة حب وتقدير للتنوع والاختلاف وتقديم صور فنية وثقافية تعزز روح التسامح والانفتاح، وهو فرصة للتعرف على عادات وثقافات أفراد الجنسيات التي تعيش في البلاد.

يأتي هذا المهرجان في إطار مواصلة متاحف قطر لالتزامها بتعزيز التفاهم والتبادل المعرفي بين الشعوب المختلفة والاطلاع على ثقافات وعادات الآخرين ضمن إيمانها بأن الثقافة هي إحدى أكثر الوسائل المؤثرة في تقريب الشعوب وإثراء الحوار وتعميق الفهم المتبادل بين الناس.

وفي إطار تلك الرؤية ترعى المؤسسة برنامج الأعوام الثقافية الذي يهدف إلى تعزيز التعارف بين الأمم والشعوب من خلال التبادل المشترك للفنون والثقافة والتراث والرياضة. وقد استطاع هذا البرنامج منذ انطلاقته قبل ستة أعوام إرساء أسس قويّة للتعاون بين الثقافات قادرة على الاستمرار حتى بعد نهاية العام الثقافي.

المصدر : الجزيرة