مؤتمر بالمغرب يدعو لتقليص الهوة بين السياسي والمثقف

دعت فعالية فكرية انعقدت في المغرب -في ختام أعمالها بالعاصمة الرباط، أمس الأحد- إلى "تقليص الهوة بين السياسي والمثقف للارتقاء بالمجتمعات".

جاء ذلك في توصيات مؤتمر نظمه مركز مغارب للاجتماع الانساني (غير حكومي) -على مدى ثلاثة أيام- حول "أولويات الإصلاح بين السياسي والثقافي" في ختام فعالياته.

وشددت التوصيات على "ضرورة مراجعة مشاريع الإصلاح، والنهوض بها لا تبخسيها ولا تقديسها إنما تثمينها وتطويرها".

وأوصى المؤتمر بالإسهام في ترشيد مشاريع الإصلاح للأمة، داعيًا إلى "إنشاء وحدة بحث وتفاكر في مشاريع الإصلاح وأولوياته". وأكد "استعجالية تشكيل جبهة داعمة لاستقلال القرار السياسي والاقتصادي".

وشارك في الفعاليات علماء ومفكرون وجامعيون مغاربة ومن دول عربية وإسلامية، ناقشوا في ست ندوات موضوعات ترتبط بفكرة الإصلاح في العالم العربي الإسلامي، وحدود العلاقة بين الإصلاحين الثقافي والسياسي، وتناولوا الإشكالات المجتمعية الراهنة وآفاق الإصلاح.

المصدر : وكالة الأناضول