نتفليكس توقف نجما سينمائيا بسبب مزاعم تحرش

نتفليكس قطعت علاقتها مع سبيسي فيما يتعلق بمسلسل "هاوس أوف كاردز" وقالت إنها لن تعرض فيلم "جور" الذي أنتجه (غيتي)
نتفليكس قطعت علاقتها مع سبيسي فيما يتعلق بمسلسل "هاوس أوف كاردز" وقالت إنها لن تعرض فيلم "جور" الذي أنتجه (غيتي)

قطعت شبكة نتفليكس الأميركية علاقتها بالممثل كيفن سبيسي أحد كبار نجوم هوليود الذين تتعاون معهم وبطل المسلسل الشهير "بيت من ورق" (هاوس أوف كاردز) الذي تعرضه الشبكة، وذلك بعد مزاعم سوء سلوك جنسي ضد النجم الحائز على جائزة الأوسكار.

وكانت الشركة علقت الأسبوع الماضي إنتاج الجزء السادس والأخير من المسلسل الذي يلعب فيه سبيسي دور رئيس للولايات المتحدة يدعى فرانك أندروود. وقالت الشركة في بيان في وقت متأخر أمس الجمعة "نتفليكس لن تستمر في إنتاج (هاوس أوف كاردز) إذا شارك فيه كيفن سبيسي".  

وقالت شركة "ميديا رايتس كابيتال" المنتجة للمسلسل في بيان إنه "تم إيقاف كيفن سبيسي عن العمل اعتبارا من الآن بينما نواصل تحقيقنا في المزاعم الخطيرة المتعلقة بسلوكه في كواليس تصوير (هاوس أوف كاردز)".
 
وتتعاون شركة ميديا رايتس كابيتال مع نتفليكس للتوصل لطريقة مبتكرة لاستمرار المسلسل خلال هذه الفترة. وقال بيان شبكة نتفليكس أيضا إن الشركة ستعمل مع شركة ميديا رايتس كابيتال لتحديد مستقبل المسلسل.

وسبيسي، الذي حقق نجاحات في السينما والتلفزيون والمسرح، أحد كبار المشاهير في مجال الترفيه الذي تخيم عليه حاليا مزاعم سوء السلوك الجنسي بعد أن قرر أشخاص الحديث عن تجاربهم في أعقاب
المزاعم الجنسية بحق المنتج السينمائي هارفي واينستين.
 
وكان سبيسي اعتذر الأسبوع الماضي للممثل أنتوني راب الذي اتهمه بمحاولة إغوائه عام 1986 عندما كان راب يبلغ من العمر 14 عاما. وذكرت شبكة سي أن أن يوم الخميس أن ثمانية من العاملين الحاليين والسابقين بمسلسل "هاوس أوف كاردز" اتهموا سبيسي بسوء السلوك الجنسي.
 
وفي سياق اعتذاره، أعلن سبيسي أنه شاذ جنسيا، وهو ما تسبب في غضب كثير من الشواذ وغيرهم، إذ رأوا في إعلانه محاولة لصرف الانتباه عن الاتهام الذي وجهه إليه راب.
 
ولم تقطع نتفليكس علاقتها بسبيسي فيما يتعلق بمسلسل "هاوس أوف كاردز" فقط، وإنما قالت في بيانها إنها لن تعرض أيضا فيلم "جور" الذي أنتجه سبيسي ويلعب فيه دور الكاتب الراحل جور فيدال.

المصدر : وكالات,الصحافة البريطانية,الصحافة الأميركية