جوقة الحضارات التركية تنشد بأميركا للسلام العالمي

جوقة الحضارات تأسست بأنطاكيا وتضم أعضاء من الأديان السماوية الثلاثة من أبناء المدينة التي تعتبر نموذجا للعيش المشترك (الأناضول)
جوقة الحضارات تأسست بأنطاكيا وتضم أعضاء من الأديان السماوية الثلاثة من أبناء المدينة التي تعتبر نموذجا للعيش المشترك (الأناضول)

نظمت "جوقة الحضارات التركية" التي تضم أعضاء من الأديان السماوية الثلاثة، حفلين موسيقيين في مدينتي بوسطن ونيويورك الأميركيتين، قدمت فيهما أغان وأناشيد بلغات تخاطب أديانا وثقافات متعددة وتدعو للسلام في العالم.

ففي حفل بالمتحف الوطني للهنود الأميركيين بنيويورك، لم تتجاهل الجوقة الهجوم الإرهابي الذي شهدته المدينة الثلاثاء الماضي وأسفر عن مقتل ثمانية وإصابة 12 شخصا، حيث خاطبت جميع السكّان في نيويورك بأغنية خاصة.

وقال رئيس الفرقة  يلماز أوزفرات إن للجوقة هدفا وحيدا هو المساهمة في وقف نزيف الدم حول العالم، من خلال إظهار ثقافة العيش المشترك الموجودة في عموم تركيا.

كما أقامت الفرقة التركية حفلا موسيقيا آخر في متحف الفنون الجميلة بمدينة بوسطن، في إطار "مسابقة الأفلام الوثائقية والقصيرة".

وتسعى الفرقة لإقامة حفل في مدينة القدس الفلسطينية بهدف إنهاء النزاع هناك، كما أنها مستعدة لإقامة حفل في سوريا لإنهاء مأساة شعبها.

وتأسست "جوقة الحضارات" عام 2007 في مدينة أنطاكيا، التابعة لولاية هاتاي جنوبي تركيا، ثم تحوّلت في عام 2008 إلى جمعية.

وتتألف الجوقة من أئمة ورهبان وحرفيين وطلاب ومهندسين ومتقاعدين، من أبناء أنطاكيا التي تعتبر نموذجا للعيش المشترك للمنطقة والعالم بأسره.

المصدر : وكالة الأناضول