معرض بموسكو يعيد الاعتبار لفن الغرافيتي

افتتح مؤخرا في متحف الفن الحديث في العاصمة الروسية موسكو معرض للوحات الغرافيتي، وهو محاولة من بعض فناني الغرافيتي للابتعاد عن النمط التقليدي في الرسم على الجدران من خلال استخدام تقنية حديثة في تنفيذ لوحاتهم عن طريق الرسم بلهب النار.

وعن رسم الغرافيتي باستخدام النار يقول الفنان إيفغيني إن هذا الفن قديم جدا ويعود للإنسان البدائي عندما تعرف على النار لأول مرة بضرب الحجر بالحجر.. وأعتقد أنه أساس كل الفنون.

يعد الغرافيتي أحد فنون الشارع التي يعرب من خلالها الشباب عن آرائهم ومواقفهم تجاه الحياة، وهو فن أصبح يتوسع شيئا فشيئا لينتقل اليوم إلى المتاحف، كما يشهد على ذلك المعرض الخاص بذلك الفن في روسيا والذي يعتبر الأول من نوعه.

ومن شأن هذا المعرض أن يصحح الصورة الذهنية الملتصقة بفن الغرافيتي الذي طالما تعرض ممتهنوه للملاحقة في العديد من دول العالم باعتباره شكلا من أشكال الشغب. كما من شأن هذا المعرض أن يشكل خطوة أولى نحو إضفاء الصبغة القانونية على هذا الفن، والانتقال به إلى مستوى جديد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

في مشهد يشدّ الانتباه بمختلف أحياء وأزقة الرباط، وضعت العاصمة المغربية جدرانها “تحت تصرف” فناني الغرافيتي لتزيينها، في إطار فعاليات “جدار-لوحات الشارع”، التي تمتد إلى نهاية أبريل/نيسان الجاري.

يرسم فنان الغرافيتي البريطاني بانكسي لوحاته على الجدران، ويشكو عندما يزيل البعض أعماله ويعيدون بيعها، ولذلك يشعر بالحنق الشديد تجاه مزادات سوذبي التي ستعرض سبعين من أعماله للبيع دون إذنه.

بدا الفنان الفلسطيني بلال خالد سعيدا وهو يحول بدقة وإتقان شديدين معظم الأشياء من حوله للوحات فنية جذابة، معتمدا على مهاراته في فني الكاليغرافي والغرافيتي وعلى خبرته في التصوير الصحفي.

المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة