حفلات غنائية بالسعودية يحييها فنانون عرب وأجانب

العراقي كاظم الساهر سيحيي حفلتين غنائيتين في السعودية إحداهما في مدينة جدة والثانية في العاصمة الرياض (الجزيرة-أرشيف)
العراقي كاظم الساهر سيحيي حفلتين غنائيتين في السعودية إحداهما في مدينة جدة والثانية في العاصمة الرياض (الجزيرة-أرشيف)

يحيي فنانون عرب وأجانب حفلات غنائية في السعودية ضمن عشرات الفعاليات التي تنظمها هيئة الترفيه في المملكة بدءا من 30 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في عدة مدن.

ويشارك في الفعاليات المغني العراقي كاظم الساهر الذي يحيي حفلة في مدينة جدة يوم 28 ديسمبر/كانون الأول المقبل، وأخرى في العاصمة الرياض يوم 29 من الشهر نفسه.

كما يقدم العازف الكلاسيكي اليوناني العالمي ياني سهرتين في العاصمة الرياض يومي الثالث والرابع من ديسمبر/كانون الأول المقبل، وفي مدينة جدة يومي 30 نوفمبر/تشرين الثاني وفاتح ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ويحيي باقي الفعاليات الغنائية عبادي الجوهر ونبيل شعيل في مدينة جدة، يوم ٢٤ نوفمبر/تشرين الثاني ورابح صقر في مدينة الدمام  يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني، والمغني السعودي الشهير محمد عبده في مدينة جدة 8 ديسمبر/كانون الأول، ويغني رابح صقر ورامي عبدالله في الرياض يوم ١٤من الشهر ذاته.

وقد أثارت تلك الفعاليات ردود فعل متباينة على منصات التواصل الاجتماعي وخاصة تويتر بين  مؤيدين لمثل تلك الأنشطة ومنتقدين لها. وكتب خالد سامي في تغريدة ذات نبرة نقدية حادة أن تلك الفعاليات بمثابة "تحويل الشعب إلى رقاصات".

وفي تغريدة أخرى تساءلت نوين عن الجدوى من هذه الفعاليات وقالت إنها أشياء تغضب ربي.

وفي تعليقات على حساب روزنامة للترفيه الذي يعني بالترويج لتلك الفعاليات تفاعل المتابعون مع الخبر وسألوا عن بعض التفاصيل التنظيمية للفعاليات.

وتأتي تلك الفعاليات في ظل عمل الحكومة السعودية على تعزيز الاستثمارات في قطاع الترفيه داخل المملكة ضمن "رؤية 2030" بهدف تطوير الاقتصاد وتنويع مصادر الدخل.

وتسعى السعودية إلى إنشاء بنية تحتية للترفيه واستقطاب شركات عالمية لتشييد مدن ألعاب ومنشآت ترفيهية.

وضمن رؤية التنمية لعام 2030، تسعى الحكومة لزيادة مساهمة قطاع الترفيه في الاقتصاد الوطني من 3% من الناتج المحلي الإجمالي إلى 6%.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

ظهر شبان سعوديون يرتدون أزياء شخصيات مثل هالك ودكتور دوم في شوارع مدينة جدة (غرب) في مشهد لا يتكرر دائما بالمملكة، التي تستضيف معرضا ترفيهيا عالميا.

أطلق رواد التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية وسم #لماذا_الشعب_يكره_هيئه_الترفيه، للتدليل على أسباب وقوفهم على الجهة المقابلة لتوجهات هيئة الترفيه بالمملكة ومشاريعها "الفاسدة"، بينما يعتبرها مؤيدوها محل ترحيب من المجتمع.

وضعت هيئة الترفيه في المملكة العربية السعودية حدا للسجال والضجة الإلكترونية الدائرة خلال الأيام الأخيرة، فألغت الحفل الغنائي للفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب المقرر إقامته نهاية أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

المزيد من احتفالات ومهرجانات
الأكثر قراءة