أمازون ستحول "ملك الخواتم" لمسلسل تلفزيوني


حصلت شركة التجارة الإلكترونية وخدمات الإنترنت الأميركية
أمازون على حقوق تحويل روايات الخيال العلمي "ملك الخواتم" إلى مسلسل تلفزيوني، مستفيدة من الشهرة العالمية لتلك الروايات وللأفلام المستلهمة منها.

ومن المنتظر أن تقدم حلقات المعالجة التلفزيونية خطوطا درامية جديدة مقتبسة مع رواية "صحبة الخاتم" وهي الجزء الأول من ثلاثية "ملك  الخواتم" للمؤلف جيه آر. آر تولكاين. ويتضمن الاتفاق إنتاج مسلسلات منفصلة إضافية. 

وسيتم إنتاج الحلقات عبر شركة "أمازون أستديوز" بالتعاون مع شركة "تولكاين إيستيت أند تراست" و"هاربر كولينز"، و"نيو لاين سنيما" التابعة  لمجموعة "وارنر براذرز"، ليتم عرضها حصريا عبر خدمة "برايم فيديو" مدفوعة  الأجر على موقع "أمازون" عبر الإنترنت.

وقالت "شارون تال يجوادو" رئيسة قطاع كتابة المسلسلات  في "أمازون أستوديوز" إن "ملك الخواتم ظاهرة ثقافية استولت على خيال أجيال من  الجمهور من خلال الأدب والسنيما".
     
وقال "مات جالسور، ممثل "تولكاين إستيت أند تراست" و"هاربر كولينز"، إن "يجوادو" وفريقها "لديهم أفكار استثنائية لتقديم قصص لم يتم الوصول  إليها مسبقا انطلاقا من كتابات جيه آر.آر تولكاينز".
     
وكانت روايات "ملك الخواتم" قد فازت بلقب "كتاب الألفية" المفضل لدى عملاء أمازون عام 1999،  وأفضل رواية في بريطانيا على الإطلاق في استفتاء هيئة الإذاعة البربطانية بي بي سي عام 2003.

وكانت سلسلة أفلام "ملك الخواتم" التي تضمنت ثلاثة أفلام قد حققت إيرادات إجمالية وصلت إلى حوالي ستة مليارات دولار في مختلف أنحاء العالم، كما حصلت على 17 جائزة من جوائز الأوسكار الشهيرة.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالات

حول هذه القصة

تفتتح في العاصمة البريطانية لندن العام المقبل مسرحية موسيقية مأخوذة عن رواية "ملك الخواتم"، لكن العمل سيشهد بعض التعديلات والتقليص بعد انتقادات لاذعة لعرضه الأول في تورونتو بكندا.

حازت الملحمة الخيالية (ملك الخواتم) للكاتب جي آر آر تولكين على لقب أفضل مادة مقروءة في بريطانيا، في حين جاءت رواية (هاري بوتر وكأس النار) في المركز الخامس. وبدأت المنافسة في أبريل عندما رشح نحو 140 ألف شخص كتبا من بين 100 كتاب يفضلها البريطانيون.

تربع فيلم الخيال (ملك الخواتم.. عودة الملك) على عرش شباك تذاكر دور العرض في الولايات المتحدة للأسبوع الثاني على التوالي محققا إيرادات قدرها 51.2 مليون دولار. كما حقق الفيلم إيرادات قدرها 268.4 مليون دولار حتى الآن من عروضه في 38 دولة.

أطاح الفيلم الجديد (ثم جاءت بولي) بفيلم الإثارة (ملك الخواتم.. عودة الملك) من على قمة إيرادات الأفلام بأميركا الشمالية بعد أن حقق مبيعات تذاكر قدرها 27.6 مليون دولار في أول ثلاثة أيام عرض له حسب ما أظهرت تقديرات أستوديوهات السينما الصادرة أمس الأحد.

المزيد من سينما
الأكثر قراءة