تثبيت الفرنسية أودري أزولاي مديرة عامة لليونسكو

أزولاي تعهدت بدعم التعليم كأداة رئيسية للتنمية والمساواة بين الجنسين قائلة إن لليونسكو دورا أساسيا بمكافحة التطرف (رويترز)
أزولاي تعهدت بدعم التعليم كأداة رئيسية للتنمية والمساواة بين الجنسين قائلة إن لليونسكو دورا أساسيا بمكافحة التطرف (رويترز)

وافقت الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) اليوم الجمعة على تعيين
وزيرة الثقافة الفرنسية السابقة أودري أزولاي على رأس المنظمة، بعدما تم انتخابها لمنصب المديرة العامة من طرف الهيئة التنفيذية للمنظمة.

وحصلت أزولاي على 131 صوتا من أصل 184 مقترعا، بينما تبلغ الأغلبية المطلوبة 76 صوتا، لتكون بالتالي ثاني امرأة تشغل هذا المنصب بعد البلغارية يرينا بوكوفا التي تنهي ولايتها الثانية على رأس المنظمة.  

وتتولى أزولاي مهام عملها في وقت مضطرب بالنسبة للمنظمة الدولية التي شهدت الانسحاب المفاجئ للولايات المتحدة وإسرائيل منها الشهر الماضي.
     
وكانت الإدارة الأميركية قد اتهمت اليونسكو -المعروفة بأنها تحافظ على التراث العالمي خاصة المدرج على قوائم الخطر- بالتحيز ضد إسرائيل. وتوقفت الولايات المتحدة بالفعل عن دفع حصتها المالية إلى اليونسكو عام 2011، احتجاجا على قرارها منح العضوية الكاملة لفلسطين.

وفازت أزولاي يوم 13 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بدعم الهيئة التنفيذية المكونة من 58 عضوا بالمنظمة، متقدمة بصوتين على مرشح قطر حمد بن عبد العزيز الكواري بعد يوم من إعلان واشنطن انسحابها.

وخلال حملتها لتولي ذلك المنصب، تعهدت أزولاي -وهي من أصل مغربي- بدعم التعليم كأداة رئيسية للتنمية والمساواة بين الجنسين. كما قالت إن المنظمة الأممية تضطلع بدور أساسي في مكافحة التطرف.

المصدر : وكالات,الجزيرة