عـاجـل: مصادر للجزيرة: الاتفاق بين طالبان وواشنطن سيتضمن تشكيل حكومة مؤقتة في كابل تشارك فيها طالبان بشغل وزارات سيادية

الفضائح تطيح بنجم هوليودي من فيلم ريدلي سكوت

فضائح جنسية كثيرة أثيرت حول النجم السينمائي الأميركي كيفن سبيسي (غيتي)
فضائح جنسية كثيرة أثيرت حول النجم السينمائي الأميركي كيفن سبيسي (غيتي)

قرر المخرج الأميركي ريدلي سكوت حذف مشاهد الممثل كيفين سبيسي في أحدث أفلامه "كل المال في العالم" الذي سيصدر في غضون ستة أسابيع والاستعانة بالممثل كريستوفر بلامر بدلا منه، وذلك على خلفية ما أثير حول سبيسي من فضائح أخلاقية.

ويعتبر هذا التطور هو الأحدث في سلسلة الفضائح الجنسية التي أحاطت بسبيسي (58 عاما) وبدأت بإعلان الممثل أنتوني راب (46 عاما)  أن سبيسي تحرش به عندما كان  يبلغ من العمر 14 عاما في 1986.

وأفاد موقع "ديد لاين" الإلكتروني بأن طاقم عمل الفيلم اتفق على إعادة  تصوير مشاهد سبيسي، والالتزام بموعد إصدار الفيلم في 22 ديسمبر/كانون الأول المقبل. وبدأت عملية إعادة التصوير على الفور بعد الاستعانة بالممثل كريستوفر بلامر (87 عاما) لأداء دور سبيسي في الفيلم. 

وذكر موقع "هوليوود ريبورتر" أن المخرج ريدلي سكوت اتخذ هذا القرار بمفرده وأبلغ به شركة سوني لاحقا، وأضاف الموقع أن بلامر كان الاختيار الأول لأداء شخصية رجل الأعمال جيه  بول جيتي، ولكن مسؤولي استوديو سوني أرادوا ممثلا أكثر شهرة، ولذلك تم  طرح اسم سبيسي.
     
وقالت تقارير إن مهمة إعادة التصوير لن تكون سهلة، حيث إن سبيسي قد خضع  لإجراءات تجميلية كبيرة لكي يبدو مثل جيتي، كما أنه تم تصوير عدد كبير من مشاهد سبيسي في أماكن مختلفة.
     
وتدور قصة الفيلم في إيطاليا عام 1973، حيث تحكى رفض جيتي دفع فدية تقدر بـ17 مليون دولار، بعد اختطاف حفيده وهو في الـ16 من العمر، على  الرغم من كونه أغنى رجل في العالم في ذلك الوقت.

المصدر : وكالات,الصحافة الأميركية