لا عودة للوراء.. معرض فني عن الهجرة لبريطانيا

"لا عودة للوراء.. المراحل السبع للهجرة التي غيّرت بريطانيا" هو عنوان معرض فني بالعاصمة لندن يحكي تاريخ الهجرة إلى بريطانيا من خلال قصص مهاجرين ولاجئين لذلك البلد من القرن الـ 12 حتى القرن الـ 21 للميلاد.

ويأتي هذا المعرض في وقت مازالت قضية المهاجرين مثار جدل بين البريطانيين رغم تصويتهم لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي (بريكست) حيث كانت أزمة الهجرة واللاجئين من أسباب هذا الانسحاب.

لكن مثقفين وفنانين كثيرين يحاولون تغيير نظرة البريطانيين للمهاجرين من خلال تذكيرهم بتاريخ الهجرة في البلاد كما يحدث في هذا المعرض الفني.

وتذكّر هذه التظاهرة زوار المعرض مثلا بأن بريطانيا فتحت أبوابها في القرن الـ 16 أمام أول موجة للاجئين من طائفة الهوغونوت البروتستانتية الفارين من الاضطهاد الديني في فرنسا.

ويحفل المعرض بصور ولوحات ومجسمات ورسوم تقف عند محطات كثيرة من التاريخ الطويل لموجات الهجرة لبريطانيا، يمكن أن تدفع الكثيرين لإعادة النظر بأحكامهم المسبقة على المهاجرين الذين "شكلوا -وسيظلون- جزءا من هذا المجتمع ويثرونه اقتصاديا وثقافيا" على حد قول أحد الزوار.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يتناول الكاتب السوداني عماد البليك في روايته الجديدة “ماما ميركل” مآسي الهجرة غير النظامية في قالب سردي جمع بين تقنية الصورة ومسرحة الأحداث، ويكشف دوافع الناس وراء الهجرة لأوروبا.

صدر للكاتب الجزائري أحمد تياب رواية “الصحراء أو البحر” ويصور فيها بمهارة سردية قدر الشبان الأفارقة الذين يقررون يوما مغادرة وطنهم لبلوغ أوروبا.

يثير فيلم “جسد غريب” للمخرجة التونسية رجاء العماري قضية الهجرة غير النظامية وما تحمله من غربة الجسد والبحث عن الآخر، ويغوص في خبايا المعاناة الإنسانية التي تخلقها الظاهرة.

المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة