هوليود تفتح الأبواب للأفلام التركية بمهرجان خاص

فتحت هوليود الأميركيّة الأبواب أمام السينما التركية من خلال فعاليات مهرجان "هوليود الأول" للأفلام التركية الرامي لتقديم مساهمة هامة لصورة تركيا، ولسينما ذلك البلد على نطاق عالمي، وجعلها "ماركة عالمية".

وقال رئيس المهرجان بربروس تابان قبل افتتاح تلك الفعالية أمس السبت "نحن في قلب هوليود، باستديوهات بارامونت، إنه مشروع حَلمْنا به لسنين طويلة".

ويشمل المهرجان -الذي يختتم فعالياته اليوم بعرض عدة أفلام بينها "آيلا" المرشح لنيل عدد من جوائز أوسكار، و"تشنار" (الدلب) و"إسطنبول قرميزيسي" (الأحمر الإسطنبولي) و"موتلولوق" (السعادة) و"قبالي" (المغلق) و"قويو" (البئر)" و"طوبراق" (التراب).

وأكد المخرج التركي سلجوق يونتام ثقته بنجاح المهرجان في السنوات المقبلة "نظرا للبداية الجيدة التي انطلق بها". كما أعربت الممثلة التركية مريم أوزارلي إحدى بطلات مسلسل "حريم السلطان" عن افتخارها بالمشاركة في المهرجان.

وعن رغبتها في الشهرة العالمية بهوليود، قالت أوزارلي إن "مفهوم الشهرة شيء ابتدعه الآخرون (..) أنا أقوم بعملي فقط، وكل مرة أبذل ما بوسعي لتقديم أفضل شيء وأنا لست كاملة".

أما الممثل عثمان سويكوت الذي لعب دور الشيخ محيي الدين بن عربي، في مسلسل "قيامة أرطغرل" فأكد أنّ "الوقت حان لتعرض السينما التركية إنتاجها في هوليود".

وأشار سويكوت -الذي يعيش بمدينة لوس أنجلوس منذ ثلاثين عاما- أن آخر أعماله كانت في الفيلم القصير (15 تموز) عن المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا يوم 15 يوليو/تموز 2016.

المصدر : وكالة الأناضول