متحف الفن الإسلامي بالدوحة يدرب المعلمين على المكتبات

متاحف قطر ملتزمة بدعم وتمكين المعلمين من الاستفادة من الموارد والخبرات المتاحة في المتاحف التابعة لها (رويترز)
متاحف قطر ملتزمة بدعم وتمكين المعلمين من الاستفادة من الموارد والخبرات المتاحة في المتاحف التابعة لها (رويترز)

اختتم متحف الفن الإسلامي في العاصمة القطرية الدوحة اليوم دورة تدريبية في مهارات المكتبات للمعلمين، وذلك في تأكيد جديد لالتزام المتحف بدعم المعلمين وتطويرهم وإلهام الأجيال الصاعدة من أبناء المجتمع في قطر.

واستقطبت الدورة التدريبية التي استمرت على مدار يوم كامل 75 معلما ومعلمة من مختلف المدارس الثانوية في الدوحة بهدف تمكينهم من الوصول بكفاءة وفعالية إلى حزمة عالمية المستوى من مصادر التعلم والمتاحة بمتحف الفن الإسلامي لإلهام الطلاب ومساعدتهم في توجهاتهم نحو اكتساب الخبرة البحثية من خلال العملية التعليمية.

واتسمت الدورة التدريبية بعمق المحتوى وجمعت بين العناصر النظرية والعملية بما يمكن المعلمين من إدارة مصادر التعلم والمعلومات بكفاءة، وإعدادهم لتدريب طلابهم على كيفية الوصول إلى تلك المصادر والاستفادة منها بهدف توفير مصادر عالية الجودة للاطلاع وتمكين المعلمين من ترشيح الكتب والمراجع لتقديم تجربة قراءة ممتعة تعزز من خبرات التعلم لدى طلابهم.

وأثناء الدورة، خضع المعلمون لتطبيقات عملية من خلال جولة بأروقة مكتبة متحف الفن الإسلامي، التي تعد من بين أكبر المكتبات في المنطقة إذ تضم ما يزيد عن 15 ألف كتاب من بينها كتب تخصصية ودراسات عن الفن الإسلامي ومراجع ومقتنيات متحفية وفهارس للمعارض والمزادات الفنية ومنشورات علمية.

كما أتيحت للمعلمين فرصة الاطلاع على آلية عمل مسؤولي المكتبات بالمتحف مع طلبات المعلومات، ومن بينها البيانات المطلوبة لإجراء الطلب ومكان الحصول على المعلومات والتحقق من المصادر وتقديم المعلومات، إضافة إلى استعراض الأدوات المتاحة للكشف عن السرقات الأدبية.

وشكلت الدورة التدريبية مصدرا لإلهام المعلمين المشاركين بما تضمنته من المعروضات المتاحة لدى متحف الفن الإسلامي، وكذلك الأنشطة التي من الممكن تطبيقها داخل قاعات الدراسة.

وتعد الدورة أحدث مثال لما يقدمه متحف الفن الإسلامي ومتاحف قطر من أنشطة للتفاعل مع رجال التعليم وتحفيزهم، وهي دليل آخر على التزام متاحف قطر بدعم العديد من الفرص الرائدة وتمكين المعلمين من الاستفادة من الموارد والخبرات المتاحة لدى المتاحف التابعة لمتاحف قطر.

المصدر : الجزيرة