المركز العربي بالدوحة يناقش أحوال مسيحيي المنطقة

جانب من معرض ضخم في باريس عن ألفي عام من تاريخ مسيحيي الشرق (الجزيرة)
جانب من معرض ضخم في باريس عن ألفي عام من تاريخ مسيحيي الشرق (الجزيرة)

ينظّم المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات ندوةً بعنوان "المسيحيون العرب في المشرق العربي الكبير: عوامل البقاء والهجرة والتهجير"، وذلك في المبنى الثقافي لمعهد الدوحة للدراسات العليا في الدوحة يومي 21 و22 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

ويشارك في الندوة مجموعة من الباحثين العرب والمختصين في موضوع العرب المسيحيين، إذ ستجري دراسة الواقع التاريخي والاجتماعي للمسيحيين في المشرق العربي الكبير، والأسباب الاقتصادية والسياسية لهجرتهم إلى الدول الأخرى.

وتنبع أهمية الندوة من "اللحظة المفصلية" التي دخلها الوجود المسيحي في المنطقة العربية، فبعد نحو ألفي سنة تخلّلها تعايش المسيحيين وتفاعلهم مع الإسلام ودوله المتعاقبة، يبدو هذا الوجود معرّضا للفناء مع تسارع "نزيف الهجرة إلى الغرب".

وتتوقع بعض مراصد الحركة الديمغرافية في المشرق العربي -الذي تُقدّر أعداد المسيحيين فيه بنحو 14 مليونا- أنه لن يبقى فيه سوى ستة ملايين مسيحي خلال أقلّ من عقد من الزمان. ولذلك، يبدو من المهم إعادة نقاش موضوع الوجود المسيحي في المنطقة، ودراسة واقع المسيحيين وأسباب هجرتهم.

المصدر : الجزيرة