الجزائر تحتضن مهرجانا للموسيقى السيمفونية

تستمر في العاصمة الجزائرية فعاليات المهرجان الدولي للموسيقى السيمفونية في نسخته التاسعة الذي انطلق السبت بحفل موسيقي مشترك بين أوركسترا "أوبرا الجزائر" و18 عازفا إيطاليًا قدموا أوبرا "لاترافياتا".

وحضر حفل الافتتاح الذي احتضنته أوبرا الجزائر وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد وفنانون وموسيقيون وعازفون عرب وأجانب، على أن تستمر فعاليات المهرجان حتى 18 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

واستهل الحفل بتقديم الجوق الجزائري والعازفين الإيطاليين بقيادة المايسترو الجزائري أمين قويدر، عزفا موسيقيا مشتركا لأوبرا "لاترافياتا".

وتدور أحداث قصة أوبرا "لاترافياتا" عام 1840 مع السيدة فيوليتا فيردي التي تيأس من الحياة بسبب مرضها المزمن، فيتقلب مزاجها وتعيش بين الأفراح تارة والأحزان تارة أخرى إلى أن تفارق الحياة.

وتتوافق المشاهد مع حركة الضوء، وأي حدث تعيشه البطلة في قصتها الجميلة الحزينة ليسدل الستار على فيوليتا وقد فارقت الحياة.

رئيس المهرجان عبد القادر بوعزارة قال في تصريح صحفي على هامش حفل الافتتاح إن "مهرجان الموسيقى السيمفونية أضحى قبلة لعمالقة الموسيقى الكلاسيكية في العالم".

وأضاف بوعزارة أن هذه النسخة من المهرجان تحتفي بالراحل رشيد صاولي، وهو عازف موسيقي وأحد أعمدة الأوركسترا السيمفونية الوطنية، والمايسترو أحمد بويفرو.

ووفق البرنامج، تقدم كل سهرة ثلاث حفلات موسيقية تنشطها ثلاث فرق، وإلى جانب تأدية الموسيقى يؤدي مغنو أوبرا من دول عدة كالتشيك والنمسا وروسيا واليابان والمكسيك وسوريا مقطوعات من النصوص الشهيرة في مسرحيات الأوبرا.

ويشارك في المهرجان إلى جانب الجزائر 12 دولة هي إيطاليا والتشيك وفرنسا والنمسا وتركيا وتونس واليابان وسوريا والمكسيك وإسبانيا وجنوب إفريقيا وروسيا.

المصدر : وكالة الأناضول