مرشح قطر يتصدر انتخابات اليونسكو ومتفائل بالفوز

هشام أبو مريم-باريس

تصدر مرشح قطر حمد بن عبد العزيز الكواري الجولة الثانية من التصويت على انتخاب منصب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) التي يتنافس فيها ستة مرشحين -نصفهم عرب- بعد انسحاب مرشح أذربيجان.

وحصل الكواري على عشرين صوتا، وجاءت في المرتبة الثانية مرشحة فرنسا أودري أزولاي بـ13 صوتا، تلتها مرشحة مصر مشيرة خطاب بـ12 صوتا، ثم جاء مرشحا فيتنام والصين بخمسة أصوات، وأخيرا مرشحة لبنان بثلاثة أصوات.

وفي تصريح للجزيرة نت قال الكواري إنه راض جدا عن النتيجة في الجولة الثانية رغم أن الأمر لم يحسم بعد، مؤكدا أنه متفائل بشأن النتيجة النهائية.

كما أكد الكواري أنه سيواصل جهوده لإقناع الدول الأعضاء بأن دولة قطر تستحق رئاسة اليونسكو لأن لها تجربة رائدة في التربية والتعليم والثقافة، وحققت نتائج ممتازة، وباتت من بين أفضل الدول في هذا المجال على الصعيد العالمي.

أما السفير الفرنسي لدى اليونسكو لوران ستيفانيني فقد عبر للجزيرة نت عن خيبة أمله من النتيجة، مشددا في الوقت نفسه على أن بلاده لا تنوي الانسحاب من السباق.

وقال ستفانيني للجزيرة نت إن المنافسة ستحتدم بين قطر وفرنسا بدءا من الجولة الثالثة، التي ستجري الأربعاء، وأن لا أحد يمكنه التكهن بالنتيجة النهائية، ورجح انسحاب عدد من الدول من السباق، ملمحا إلى مرشحي الصين ولبنان.

من جهته، عبر سفير الكويت لدى اليونسكو الدكتور مشعل جوهر حيات عن أمله بفوز أحد المرشحين العرب، بغض النظر عن جنسيته.

وعن المخاوف من أن تضغط دول الحصار من أجل إفشال فوز المرشح القطري، عبر الدكتور حيات عن أمله ألا تؤثر الأزمة الخليجية في نتائج انتخاب المدير الجديد لليونسكو.

قاعة الجلسة الخاصة بالدول الأعضاء في اليونسكو قبيل التصويت في الجولة الثانية (الجزيرة)

حملات انتخابية
وقال مراسل الجزيرة حافظ مريبح لدى بدء التصويت في الجولة الثانية إن الحملات الانتخابية كانت محمومة حتى آخر لحظة.

وحضر وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى مقر اليونسكو، وقد عاينت الجزيرة نت لقاءه بعدد من الوفود الأفريقية قبيل التصويت بدقائق في الجولة الثانية، حيث واصل التعبئة حتى آخر لحظة من أجل التصويت لصالح مرشحة بلاده مشيرة خطاب.

وفي تصريح للجزيرة نت، قال سفير الاتحاد الأفريقي لدى الأمم المتحدة يوهوز جان مارك إن الدول الأفريقية اختارت التصويت لصالح جمهورية مصر، بعدما تقرر مساندة مرشحة مصر عقب اجتماع على مستوى المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي.

وأضاف مارك أن الرئيس الغيني ألفا كوندي وهو رئيس الاتحاد الأفريقي كان قد راسل زعماء الدول الأفريقية وطالبهم بدعم مصر، لكن هذا الأمر يبقى اختياريا، لأن بعض هذه الدول لم تصوت لمصر.

وكانت الجولة الأولى التي أجريت أمس الاثنين أسفرت عن حصول المرشح القطري على 19 صوتا، بينما حصلت المرشحة الفرنسية أودري أزولاي على 13 صوتا، والمرشحة المصرية مشيرة خطاب على 11 صوتا، والمرشحة اللبنانية فيرا خوري على ستة أصوات، وخمسة أصوات لمرشح الصين.

ويمكن إجراء حتى أربع جولات تصويت في حال لم يحصل أي مرشح على الأغلبية المطلقة، وإذا اضطرت الحاجة لإجراء دورة خامسة (متوقعة يوم الجمعة المقبل) فستكون بين المرشحَين اللذين تصدرا الدورة الرابعة.

وسيكون إعلان الفائز بالمنصب في أجل أقصاه الجمعة المقبل، أو قبل ذلك إذا حصل أحد المرشحين على الأغلبية المطلوبة، لكنه لن يصبح رسميا مديرا عاما للمنظمة الدولية إلا بعد موافقة الجمعية العامة (195 دولة) للمنظمة عليه في العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تستعد منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) لتعيين مدير عام جديد يكلف بصورة أساسية بإعادة التوافق إلى منظمة أضعفتها الخلافات السياسية. ويتنافس على المنصب ثمانية مرشحين، نصفهم عرب.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة