"مخلص العالم" لدافينشي للبيع بنحو 100 مليون دولار

لوحة "مخلص العالم" للفنان الإيطالي ليوناردو دافينشي هي بورتريه للمسيح ويرجع تاريخها لعام 1500 تقريبا (مواقع التواصل)
لوحة "مخلص العالم" للفنان الإيطالي ليوناردو دافينشي هي بورتريه للمسيح ويرجع تاريخها لعام 1500 تقريبا (مواقع التواصل)

أعلنت دار مزادات كريستيز بالولايات المتحدة أن آخر لوحات الرسام الإيطالي ليوناردو دافينشي (1452-1519) -المملوكة لهواة جمع الأعمال الفنية، وهي واحدة من أقل من عشرين لوحة رسمها الفنان المنتمي لعصر النهضة ولا تزال موجودة- ستطرح في مزاد.

وتقدم لوحة "مخلص العالم" (سالفاتور موندي) "بورتريه" للمسيح ويرجع تاريخها إلى عام 1500 تقريبا، ويتوقع أن تباع مقابل نحو مئة مليون دولار في صالة كريستيز بنيويورك في 15 نوفمبر/تشرين الثاني القادم، لتصبح بين أغلى الأعمال التي تباع في مزاد على الإطلاق.

وقال ألان وينترميوت المتخصص في أعمال كبار الفنانين في كريستيز "هذه بمثابة الكأس المقدسة بالنسبة لإعادة اكتشاف الأعمال الفنية". مشيرا إلى أن البورتريه كان يطلق عليه أحيانا ذكر الموناليزا، وسرى اعتقاد لوقت طويل بأنه فقد أو دمر.

وقالت كريستيز إن اللوحة تصور المسيح مرتديا ملابس باللونين الأزرق والقرمزي، ويحمل كرة من البلور، وهي واحدة من أقل من عشرين لوحة لدافينشي لا تزال موجودة، وهي آخر لوحة متبقية بحوزة هواة جمع الأعمال الفنية.

ولم تكشف دار المزادات عن هوية البائع، وهو أوروبي يهوى جمع الأعمال الفنية، اشترى اللوحة بعد إعادة اكتشافها وترميمها، لكن صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية قالت إن مالك اللوحة هو الملياردير الروسي دميتري ريبولوفليف.

المصدر : رويترز + وول ستريت جورنال

حول هذه القصة

أعاد معرض يقام في سويسرا باسم (ليوناردو المخترع) الحياة إلى الطبول الثلاثة الفريدة التي صممها الرسام ليوناردو دافينشي لجيوش الإمارات الإيطالية في العصور الوسطى. ويوصف المعرض بأنه الأكبر منذ سنوات ويتضمن عددا كبيرا من أفكار عبقري عصر النهضة.

أعلنت الكنيسة الكاثوليكية الأميركية الخميس فتح موقع على الإنترنت يهدف إلى نقض المزاعم الواردة في رواية "شيفرة دافينشي"، التي بيع منها نحو أربعين مليون نسخة في العالم واقتبست في فيلم يبدأ عرضه في الولايات المتحدة في مايو/أيار, كما أصدر مجلس الأساقفة فيلما وثائقيا تلفزيونيا للهدف نفسه.

أكد المتحف الوطني في بريطانيا أنه تم اكتشاف لوحة جديدة للرسام ليوناردو دافينشي مرسومة تحت أحد أشهر أعمال للفنان الذي ينتمي لعصر النهضة وذلك أثناء فحص بالأشعة تحت الحمراء لطبقات الدهان في اللوحة الموجودة في لندن.

سيكون تصميم سيارة وضعه الرسام الإيطالي ليوناردو دافينشي نجم متحف يحمل اسم صاحب الموناليزا في بلدة فينشي جنوبي فلورنسا التي رأى فيها النور عام 1452. وسيضم المتحف الآلات التي صممها سيد عصر النهضة في دفاتر رسوماته لكن لم يكن من الممكن تصنيعها إلا بعد قرون.

المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة