755 مشاركة بالدورة الثانية لجائزة "شاعر الرسول" بقطر

أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) مشاركة 755 قصيدة في جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، في نسختها الثانية، التي ستقام خلال الفترة من 17 إلى 27 أبريل/نيسان المقبل.

وقال المدير العام "لكتارا" خالد بن إبراهيم السليطي إن عدد المشاركات في هذه الدورة بلغ 755 قصيدة، وهو عدد كبير نسبيا، بالنظر إلى طبيعة موضوع الجائزة وصعوبته. وتقام نسخة هذا العام تحت شعار" تجمّل الشعرُ بخيرِ البشر".

وأضاف السليطي أن عدد القصائد التي شاركت في فئة "الشعر النبطي" التي تم استحداثها في هذه النسخة، بلغ 125 قصيدة، لما لهذا اللون الشعري من جمهور متذوق في الخليج العربي ومنطقة الجزيرة العربية، بينما وصل عدد القصائد المشاركة في فئة الشعر الفصيح إلى 630 قصيدة، وفق بيان للمؤسسة، حصلت الجزيرة نت على نسخة منه.

وأشار إلى أن دول الخليج العربي تصدرت قائمة المشاركات في دورة هذا العام بـ225 مشاركة، ثم بلاد الشام والعراق بـ209 مشاركات، ثم مصر والسودان بـ178 مشاركة، وبعدها دول المغرب العربي بـ138 مشاركة، فضلاً عن خمس مشاركات من عدة دول غير عربية، بينما بلغت المشاركات النسائية 52 قصيدة عن الفئتين.

وخصصت مؤسسة "كتارا" جوائز تصل قيمتها الإجمالية إلى أربعة ملايين ومئتي ألف ريال قطري، وذلك في فئتي "الشعر الفصيح" و"الشعر النبطي" بمعدل ثلاث جوائز لكل فئة.

وسيحصل صاحب المركز الأول على مليون ريال قطري، بينما ينال صاحب المركز الثاني جائزة بقيمة سبعمئة ألف ريال قطري، أما صاحب المركز الثالث فسيكون من نصيبه مبلغ أربعمئة ألف ريال قطري.

جمال الملا (يمين) الفائز بالدورة الأولى من جائزة شاعر الرسول (الجزيرة)

عملية الفرز
من جانبه، قال خالد عبد الرحيم السيد، المشرف العام على جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، إن لجنتي الفحص والتدقيق بدأتا عملية الفرز، على أن تقوم لجنة تحكيم الشعر النبطي بترشيح أفضل 15 قصيدة من أصل 125 مشاركة، بينما تقوم لجنة تحكيم الشعر الفصيح بترشيح أفضل 15 قصيدة من أصل 630 مشاركة عن هذه الفئة.

وأضاف أن لجنة الجائزة ستعلن أسماء الأشخاص الثلاثين المتأهلين للمرحلة النهائية في 15 مارس/آذار المقبل، أما لجنتا التحكيم النهائي فستختار أفضل ثلاث قصائد عن كل فئة خلال حلقات التصفيات التي ستقام على مدار فترة المهرجان.

وأعلن المشرف العام أن الدورة الحالية ستشهد إصدار كتاب نقدي في قصيدة (النّبي) لجمال الملا، الفائز في الدورة الأولى من الجائزة، من حيث فنيّات المديح والدرس اللساني، إضافة إلى إصدارات أخرى. وكانت اللجنة المنظمة للجائزة أغلقت باب المشاركات في 31 ديسمبر/كانون الأول 2016.

وبحسب المنظمين، فإن جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم تهدف إلى تعميق حب المصطفى في قلوب الأجيال المعاصرة، المحاطة بالكثير من الأفكار والتيارات التي تسعى للانحراف بهم عن طريق الهداية، كما تهدف إلى تشجيع المواهب الشابة وصقلها وتنميتها والأخذ بيد الشباب ليترجموا نبوغهم إلى أشعار تخدم الإسلام.

ومن بين أهداف جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، التأكيد على أهمية الشعر في وحدة الأمة الإسلامية والعربية، وربط شباب الأمة بحضارتها وتدعيم الهوية العربية.

ولاقت النسخة الأولى من المهرجان إقبالا وتفاعلا كبيرين من قبل الجمعيات والمؤسسات المشاركة والجمهور العريض.

المصدر : الجزيرة