متحف بباريس يحتفي بالعطر وتاريخه

أكملت عاصمة الأنوار والموضة والمتاحف ما كان ينقصها بافتتاح متحف خاص يعرف بكيفية صنع العطور، ويتيح للزوار فرصة لاختبار حاسة الشم والتأكد من قدرتهم على التمييز بين مختلف أنواع العطور وزيوتها.

في متحف باريس الكبير للعطور يلج الزائر حديقة العطور التي رسمت في شكل باقة ورد تفوح كل وردة فيها بالمسك والياسمين البري والبنفسج وخشب الصندل وأكاسيا الزيزفون.

وتقول مديرة المتحف سندرا أرمسترونغ إن المتحف يريد الاحتفاء بالعطر باعتباره تراثا، وبالعطار بصفته فنانا مبدعا لأن صناعة العطر إبداع.

ويفرد المتحف جناحا خاصا للشخصيات التاريخية الشهيرة التي عرف عنها عشقها للعطور، ومنها ملك فرنسا لويس الـ15 الذي كان يفرط في استخدامها في كل شيء تقريبا حتى أنه كان يدهن بها عربته كل صباح.

كما يخصص المتحف جناحا للتعريف بتطور صناعة وتجارة العطور، وكيف أصبحت رمزا للرفاهية والحلم، وكيف اقتحمت العطور عالم الموضة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يشهد متحف اللوفر في العاصمة الفرنسية باريس ومتحف الآثار في مرسيليا هذه الأيام احتفالات تحت عنوان (عطور من مصر) تستمر شهرا، ويتزامن ذلك مع معرض بالقاهرة ينظمه المتحف المصري يتضمن 174 قطعة أثرية تتعلق بالعطور ومستحضرات الزينة تعود لعصور فرعونية مختلفة.

اكتشف مستثمرون أصابهم الكساد العالمي وهبوط البورصات عفريتا استثماريا جديدا في زجاجات العطر الفارغة. وقد ازدهرت سوق عبوات العطور الشهيرة مما سبب ارتفاعا فلكيا في أسعارها أغرى مضاربين يتشممون أريج الأرباح من بعيد.

عطر المطرب الأميركي الشهير لينول ريتشي يوم الاثنين الماضي سماء الدوحة بعبق أغنياته المميزة وذلك ضمن فعاليات مهرجان الدوحة للثقافة والفنون في انطلاقته الثالثة. ويعزو النقاد تميز ريتشي إلى مثابرته وسعيه الدائم إلى إجتراح نهج مميز وملتزم في ساحة كانت وما ظلت تعج بالمتميزين.

أحيا شاعر العامية المصري أحمد فؤاد نجم أمسية شعرية على هامش معرض الدوحة الخامس عشر للكتاب. وقد ألقى الفاجومي بعضا من قصائده الملتهبة التي فجرت الحضور ضحكا ساخرا مفعما بالحزن والأسى في قدرة فائقة على التمثيل بالصوت وملامح الوجه وموسيقى شعرية مبهرة.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة