متحف بباريس يحتفي بالعطر وتاريخه

أكملت عاصمة الأنوار والموضة والمتاحف ما كان ينقصها بافتتاح متحف خاص يعرف بكيفية صنع العطور، ويتيح للزوار فرصة لاختبار حاسة الشم والتأكد من قدرتهم على التمييز بين مختلف أنواع العطور وزيوتها.

في متحف باريس الكبير للعطور يلج الزائر حديقة العطور التي رسمت في شكل باقة ورد تفوح كل وردة فيها بالمسك والياسمين البري والبنفسج وخشب الصندل وأكاسيا الزيزفون.

وتقول مديرة المتحف سندرا أرمسترونغ إن المتحف يريد الاحتفاء بالعطر باعتباره تراثا، وبالعطار بصفته فنانا مبدعا لأن صناعة العطر إبداع.

ويفرد المتحف جناحا خاصا للشخصيات التاريخية الشهيرة التي عرف عنها عشقها للعطور، ومنها ملك فرنسا لويس الـ15 الذي كان يفرط في استخدامها في كل شيء تقريبا حتى أنه كان يدهن بها عربته كل صباح.

كما يخصص المتحف جناحا للتعريف بتطور صناعة وتجارة العطور، وكيف أصبحت رمزا للرفاهية والحلم، وكيف اقتحمت العطور عالم الموضة.

المصدر : الجزيرة