40 فيلما في مهرجان طنجة السينمائي الدولي

تتنافس عشرات الأفلام الروائية والوثائقية القصيرة من أكثر من عشرين دولة عربية وأجنبية على جوائز مهرجان طنجة الدولي للفيلم، الذي تتواصل فعالياته إلى غاية يوم السبت المقبل.

ويضم المهرجان مسابقتين: الأولى للأفلام الروائية القصيرة وتشمل 27 فيلما من لبنان ومصر وفلسطين وإسبانيا وفرنسا وألمانيا والبرتغال وبولندا وإيطاليا وسلوفينيا واليونان وسويسرا وبريطانيا والنمسا والجبل الأسود وكولومبيا والولايات المتحدة وكندا والمغرب.

وينافس المغرب في هذه المسابقة بفيلم "عسل وجبن قديم" للمخرج ياسين الإدريسي، إلى جانب ثلاثة أفلام عربية أخرى هي "هكذا كانت الوحدة" للمخرجة المصرية ماريان عبد المالك، و"السلام عليك يا مريم" للفلسطيني باسل خليل، و"البندقية.. الثعلب.. الذئب والفتى" للمخرج اللبناني وليد مؤنس.

وتتشكل لجنة تحكيم هذه المسابقة من المخرج الإسباني خورخي دورادو (رئيسا) وعضوية كل من الممثل المصري خالد أبو النجا والممثل الروسي دانييل هورفات والمنتج التايواني فانسون وونغ والممثلة المغربية نادية العلمي.

أما المسابقة الثانية فهي للأفلام الوثائقية القصيرة وتضم 13 فيلما من مصر وسوريا وتونس والعراق وإسبانيا وألمانيا وفرنسا وسلوفاكيا وهولندا وكولومبيا والصين.

وتتنافس في هذه المسابقة ثلاثة أفلام عربية هي "إيمان" للمخرج المصري مينا مجدي، و"ديناصورات الصحراء" للتونسي أنيس عبسي، و"ياسمين" للسوري المهند كلثوم.

وإلى جانب المسابقتين الرسميتين، يعرض المهرجان برنامجا خاصا بعنوان "بانوراما الفيلم الطويل" يشمل خمسة أفلام من تركيا وألمانيا وكوريا الجنوبية ومصر والمغرب.

ويكرم المهرجان في دورته التاسعة المخرج والمنتج السينمائي المغربي قويدر بناني (71 عاما) الذي عمل مديرا للمركز السينمائي المغربي بين عامي 1976 و1986.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

اقتحمت المرأة المغربية خلال العقدين الماضيين مجال صناعة السينما بعد أن كانت حكرا على الرجال لنحو ربع قرن من الزمان. وبدأت المرأة المغربية تنافس الرجال في الفوز بالجوائز. وقد فاز فيلم “الراقد” وهو أول فيلم تكتبه وتخرجه المغربية ياسمين قصاري (37 عاما) بثلاث جوائز منها الجائزة الكبرى بمهرجان طنجة.

18/12/2005

توج فيلم “الدرس الخامس” للمخرج اللبناني فيليب سقف بالجائزة الكبرى للدورة الخامسة لمهرجان طنجة للفيلم المتوسطي القصير. وحصل الفيلم القبرصي “فارماكون” للمخرج يواكيم ميلوناس على جائزة لجنة التحكيم الخاصة في حين فاز الفيلم المغربي “نهاية الشهر” للمخرج محمد مفتكر بجائزة أفضل سيناريو.

1/7/2007

تتواصل في مدينة طنجة بشمال المغرب حتى نهاية الشهر الجاري فعاليات مهرجان الفيلم المتوسطي القصير في دورته الخامسة التي ستعرض خلالها عشرات الأفلام من 17 بلدا متوسطيا. ويتضمن المهرجان عدة فقرات أخرى لدعم الفيلم المغربي القصير والتواصل مع جمهور واسع.

27/6/2007

أثار الكاتب المغربي محمد شكري جدلا واسعا في حياته وبعد رحيله، خاصة حول شهرته الواسعة، الجانب الأكثر تعقيدا في مسار شكري، فقد عزاها البعض إلى انحيازه للفكر الكولونيالي، وآخرون إلى محكياته المنتهكة للتابوهات، وردها البعض لعلاقته الملتبسة بالكتاب الأجانب بمدينة طنجة.

29/4/2012
المزيد من احتفالات ومهرجانات
الأكثر قراءة