فيلم سينمائي يروي قصة إدوارد سنودن

بدأ عرض فيلم سينمائي يروي قصة إدوارد سنودن تزامنا مع إطلاق حملة لمطالبة الرئيس الأميركي باراك أوباما بالعفو عنه قبل انتهاء فترة رئاسته, ويأمل المنظمون أن يسهم الفيلم في استقطاب دعم واسع للحملة.

ويقدم الفيلم سنودن على أنه بطل وطني وليس خائنا لبلده، حيث تكمن دوافعه في تسريب آلاف الوثائق في الكشف عن برامج مراقبة سرية في وكالة الأمن الوطني استهدفت آلافا من الأشخاص في أميركا وخارجها. ووفقا للفيلم فإن دوافع سنودن كانت مثالية وتنطلق من حرص على الديمقراطية والحريات ومن شعور بضرورة منع استغلال السلطة.

وترى الجهات المنظمة للحملة المؤيدة لسنودن والمتمثلة في اتحاد الحريات المدنية ومنظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش أن تصرف الموظف السابق في وكالة الأمن الوطني الأميركية فرض اصلاحات ونزاهة على عمل أجهزة الاستخبارات.

وسيواجه أوباما خلال الفترة المتبقية من رئاسته ضغوطا في المقابل لكي لا يعفو عن سنودن، فلجنة الاستخبارات في الكونغرس خلصت بعد تحقيق دام سنتين إلى أدانة سنودن، بعدما اتهمته بالاستيلاء على مليون ونصف مليون وثيقة تتعلق بأسرار عسكرية وأمنية وليس فقط ببرامج المراقبة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تماثيل سنودن وأسانج ومانينغ بجنيف

عرض الفنان دافيدي دورمينو، أمام مكتب الأمم المتحدة بجنيف، تماثيل برونزية لمحلل النظم السابق بوكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن، ومؤسس “ويكيليكس” جوليان أسانج، ومسرب أسرار حكومية للموقع برادلي مانينغ.

Published On 15/9/2015
صورة لصفحة إدوارد سنودن على تويتر

دشن الموظف السابق بوكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن حسابا على تويتر للتدوين المصغر يوم الثلاثاء من منفاه في روسيا. واجتذب أكثر من 171 ألف متابع في غضون ساعة واحدة.

Published On 30/9/2015
"المواطن4": المنشق سنودن المرشح للأوسكار!

“المواطن 4” هو أحد الأفلام الوثائقية الطويلة الخمسة المرشحة لجائزة الأوسكار هذا العام. ويصور الفيلم قصة انشقاق إدوارد سنودن الذي قرر أن يكشف تنامي نفوذ وكالات المراقبة وجمع المعلومات.

Published On 26/1/2015
المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة