متسلقو جبال يسهمون في ترميم آثار البتراء

تعاون علماء آثار في الأردن ومتسلقو جبال على تدريب فريق من الفنيين على تسلق الجبال ونقل القطع الأثرية الثمينة من مدينة البتراء الأثرية إلى مستودعات الآثار.

يأتي ذلك تمهيدا لترميم أرضية "سيق البترا" وإقامة مصدات ترابية في المنطقة العلوية للخان النبطي بهدف حماية المنطقة من آثار الانجرافات ومياه الأمطار.

وقال مستشارون في مكتب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) إنهم اتبعوا تقنية بسيطة لتقليل خطر سقوط الأنقاض والحجارة الصغيرة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

زار الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي رفقة عشيقته كارلا بروني وهي مغنية من أصول إيطالية مدينة البتراء الأثرية جنوب الأردن قادمين من منتجع العقبة البحري. وتأتي الزيارة بعد رحلة لمصر دامت عدة أيام تجدد على إثرها الجدل بفرنسا حول الرحلات الخاصة للرئيس.

قال إسرائيليون عادوا مؤخراً من رحلات إلى مدينة البتراء الأردنية، إن تجاراً أردنيين علّقوا على أبواب حوانيتهم إعلانات كتبوا عليها إنهم يرفضون استقبال الكلاب والإسرائيليين، وذلك تعبيرا عن استمرار احتجاجهم على العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة.

في 23 أغسطس/آب 1812 وصل المستعرب جون لويس بيركهارت إلى جنوب الأردن في طريقه إلى مصر. لن يصل الرجل إلى "تبمكتو" (هدف رحلته الشرقية أصلا) قط، لكن اسمه سيظل مقترنا بالبتراء عاصمة الأنباط المتوارية بإعجازها المعماري، وراء جبال جرداء جهمة.

المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة