الخفاجي.. عاشق آثار يسعى للحفاظ على تراث العراق

يهوى باقر الخفاجي جمع التحف والقطع الفنية القديمة، ويقوم بترميمها وعرضها في متجره بحي الكرادة في العاصمة بغداد.

بدأ الخفاجي اقتناء التحف قبل ثلاثين عاما وكان السيف الذي يعلقه الآن عند مدخل المتجر أول مقتنياته. وكان الخفاجي يبحث أثناء سفره على مقتنيات مميزة ونادرة.

ودعا إلى ضرورة الحفاظ على القطع الأثرية العراقية التي تتميز بالتنوع نظرا لاختلاف الحضارات التي قامت على أرض العراق.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اعتادت أم جاسم (63 عاما) منذ أربعة عقود على صناعة الأواني والأدوات الفخارية التي تستخدم في الحياة اليومية والتي أصبحت جزءا أصيلا من التراث العراقي.

ما أن قام تنظيم الدولة الإسلامية بتدمير آثار حضارة بلاد الرافدين بعد اقتحامه متحف الموصل حتى توالت رسائل الاستنكار والشجب, سواء من الدول والمنظمات أو من المثقفين المهتمين بالتراث والفنون.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة