الشرق الساحر.. لمسة ضياء عزاوي الترفيهية

تصميم لعبة الأحصنة الدوارة التي صممها ضياء عزاوي يتماهى مع الوحدات المتنوعة التي تضمها مجموعة متحف الفن الإسلامي (القطرية)
تصميم لعبة الأحصنة الدوارة التي صممها ضياء عزاوي يتماهى مع الوحدات المتنوعة التي تضمها مجموعة متحف الفن الإسلامي (القطرية)
كشفت متاحف قطر النقاب عن لُعبة الأحصنة الدوّارة البديعة التي صمّمها الفنان العراقيّ المرموق ضياء عزاوي بحديقة متحف الفن الإسلامي للترفيه عن زائري هذا الفضاء العام.

وتأتي هذه التحفة الفنية الجديدة التي تحمل اسم "الشرق الساحر" لتنضم إلى المجموعة الواسعة والمتنامية من أعمال الفن العام التي تعرضها متاحف قطر في أنحاء مختلفة من الدولة بغرض إثراء حياة سكان البلد وزائريه.

وتتكون هذه اللعبة المدهشة من 40 مقعدًا بديعًا، ويتماهى تصميمها مع الوحدات المتنوعة التي تضمها مجموعة متحف الفن الإسلامي، إذ تتألف من وحدات زخرفية مستلهمة من فن الأرابسك الإسلامي والمخطوطات العربية والسجاد المعروف ضمن التاريخ الطويل للحضارة الإسلامية.

وستبقى هذه اللعبة في حديقة متحف الفن الإسلامي بصفة دائمة، وتقع تحديدًا في المكان الفاصل بين منطقة اللعب المخصصة للأطفال ومقهى الحديقة.

وتعليقا على ذلك قال السيد يوسف الإبراهيم المستشار بمتاحف قطر في تصريح تضمنه بيان صادر عن متاحف قطر إن "هذه التحفة الفنية المدهشة تمثل إضافة أخرى لمشهد الفن العام الذي نسعى من وراء تعزيزه إلى تفاعل جميع الأفراد مع الفن والثقافة أينما ذهبوا في حياتهم اليومية".

وتعكس تلك المبادرة حرص المتحف على "توفير تجارب ثقافية للعامة خارج جدران المتاحف ليتفاعلوا معها ويستمتعوا بها" وسعيه إلى "تأسيس هوية ثقافية أصيلة للإبداع والابتكار في دولة قطر، وتوفير تجارب ثقافية تجذب أكبر عدد ممكن من أفراد الجمهور".

ويعتبر ضياء عزاوي من أبرز الشخصيات الفنية الرائدة، كما أنه صديق قديم لمتاحف قطر وتأتي هذه التحفة الفنية قبيل تدشين معرضه الاستعادي الضخم الذي سيستضيفه المتحف العربي للفن الحديث وجاليري متاحف قطر الرواق في آن واحد خلال الفترة من 16 أكتوبر/تشرين الأول 2016 حتى 16 أبريل/نيسان 2017.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)

حول هذه القصة

إنها فتنة الغرب بالشرق، ما يجده مرتاد معرض "رحلة في عالم العثمانيين" الذي يتواصل حتى الرابع والعشرين من الشهر الجاري وينظمه متحف المستشرقين التابع لهيئة متاحف قطر. ومنذ فتح القسطنطينية في منتصف القرن الخامس عشر ظلت هذه المدينة ملهمة للإبداع الغربي.

تشق المنحوتة 7 للفنان الأميركي العالمي ريتشارد سيرا طريقها إلى عنان السماء بوصفها واحدة من أكثر الأعمال الفنية ارتفاعا في المنطقة وربما في العالم (24 مترا) في حين تستقر قواعدها بحديقة متحف الفن الإسلامي بالدوحة، لترتكز كمنارة فنية تخطف الأنفاس بوزنها وحجمها.

يقدم معرض "هدايا السلطان" المقام بمتحف الفن الإسلامي بالعاصمة القطرية الدوحة فرصة للمتلقي لمعاينة كنوز وتحف فنية وآثار مهاجرة أيضا جمعت من أنحاء مختلفة من العالم، ولمطالعة "سخاء"فترات آفلة من التاريخ لقراءة الفن الإسلامي عبر "تقاليد الإهداء في الفنون الإسلامية".

أعلنت شركة غوغل أمس عن شراكتها مع متحف المتحف ومتحف الفن الإسلامي في إطار مشروع الفنون الذي تطلقه في دولة قطر، وتعد هذه الشراكة جزءا من التوسع العالمي الكبير للمشروع الذي يضم الآن 151 شريكا في أربعين دولة.

المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة