مؤتمر دولي ثان عن توت عنخ آمون بالقاهرة

Visitors look at a replica of the coffin of the Egyptian pharaoh Tutankhamun at the King Tutankhamun Exhibition in the Reina Torre de Arauz museum in Panama City October 11, 2012. The exhibition, which displays replicas of treasures of King Tutankhamun and other ancient Egyptian pharaohs, will run from October 9 to the end of November.
مومياء الملك الفرعوني توت عنخ آمون لم تبح بكل أسرارها رغم مرور أكثر من تسعين عاما على اكتشافها (رويترز)

تنطلق يوم الجمعة المقبل أولى فعاليات المؤتمر الدولي الثاني للملك الفرعوني توت عنخ آمون (1354-1345 قبل الميلاد) في المتحف المصري الكبير والذي يستمر على مدار ثلاثة أيام متواصلة بمشاركة عدد كبير من علماء الآثار من مختلف دول العالم.

وقالت وزارة الآثار المصرية إن المؤتمر -الذي يعقد للعام الثاني على التوالي- يعد فرصة كبيرة لتبادل الرؤى المختلفة بشأن واحد من أهم ملوك مصر القديمة، كما يفتح المجال لطرح كافة القضايا المتعلقة بالفرعون الذهبي وآثاره.

ويتضمن المؤتمر هذا العام مجموعة من المحاضرات العلمية عن الملابس الخاصة بالملك توت عنخ آمون وحليه الذهبي، واستعراض آخر ما توصلت إليه أعمال المسح الراداري داخل مقبرته في وادي الملوك بالأقصر.

وقبل سنوات قليلة خلص علماء آثار بعد "تشريح" افتراضي لمومياء توت عنخ آمون أجري بواسطة مسح إشعاعي إلى أنه مصاب بجروح في جنبه الأيمن، وأن "الفرضية الأكثر قبولا هي أنه أصيب بحادثة عربة".

وسبق أن ذكر علماء مختصون بتاريخ مصر هذه الفرضية، لكن "لم يكن أحدا قادرا على ربط وجود إصابات في الجانب الأيمن بسبب وفاة هذا الفرعون".

وكان سبب وفاة "الفرعون الذهبي" عام 1324 قبل الميلاد عن 19 عاما بعدما حكم مصر لتسعة أعوام محل خلاف بين العلماء بين من قالوا إنه مات مصابا بالملاريا، أو فقر الدم المنجلي أو مرض كوهلر الذي يمنع تدفق الدم إلى العظام.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

The mummy of the boy pharaoh King Tutankhamun is displayed for the first time in public in a special climate-controlled glass showcase after it was taken out of its sarcophagus in Luxor's Valley of the Kings

قررت وزارة السياحة المصرية السماح بعرض مومياء الملك الفرعوني الشاب توت عنخ آمون أمام الجمهور لأول مرة منذ اكتشافها مع ضريحها الذهبي في مدينة الأقصر قبل 85 عاما.

Published On 4/11/2007
The mummy of King Tutankhamun is removed from his stone sarcophagus in his underground tomb in the famed Valley of the Kings in Luxor, 04 November 2007-ف

قالت مصر اليوم إنها ستقلص عدد زوار مقبرة الفرعون توت عنخ آمون إلى 400 زائر كل يوم اعتبارا من أول ديسمبر/ كانون الأول وستغلقها في أول مايو/ أيار العام المقبل لترميم جدارياتها الملونة.

Published On 11/11/2007
مقبرة توت عنخ آمون ومحتوياتها في معرض بباريس

لا يعد معرض “توت عنخ آمون -مقبرته وكنوزه” الذي انطلق حديثا بباريس مجرد معرض آخر حول هذا الفرعون الشهير. فالقطع المعروضة فيه وطريقة ترتيبها تسمح باكتشاف مقبرة حاكم مصر وكنوزه الأسطورية، تماما كما اكتشفها عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر للمرة الأولى.

Published On 11/5/2012
A man stands by the coffin of Tutankhamun on display at the Egyptian Museum in Cairo, Egypt, 21 February 2011, one day after the archaeological sites in Egypt were reopend to the public. The archaeological sites had been closed due to security measures since the nation-wide protests that toppled President Hosny Mubarak. EPA/KHALED ELFIQI

احتفلت محافظة الأقصر في صعيد مصر بالذكرى التسعين لاكتشاف مقبرة وكنوز الفرعون توت عنخ آمون -الملك الطفل الذي نقل مصر إلى العالم ونقل العالم إلى مصر- والتى عثر عليها المستكشف الإنجليزي هيوارد كاتر بوادي الملوك في نوفمبر/تشرين الثاني 1922.

Published On 22/11/2012
المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة