سينمائي مصري: قيم الثورة انحرفت عن مسارها

 صورة دعائية لفيلم "اشتباك" الذي عرض بافتتاح "نظرة خاصة" في الدورة الحالية لمهرجان كان السينمائي (مواقع التواصل الاجتماعي)
صورة دعائية لفيلم "اشتباك" الذي عرض بافتتاح "نظرة خاصة" في الدورة الحالية لمهرجان كان السينمائي (مواقع التواصل الاجتماعي)
قال المخرج المصري محمد دياب، مخرج فيلم "اشتباك"، الذي عرض في افتتاح قسم "نظرة خاصة" في الدورة الحالية من مهرجان كان السينمائي، إنه "ليس سعيدا بخصوص الأوضاع في مصر حاليا"، لأن " قيم الثورة المصرية انحرفت عن مسارها".

وعبر دياب عن قلقه لأن "قيم الثورة انحرفت عن مسارها، وتوجد حالة اكتئاب خاصة بين الشباب في مصر. هذا وضع صعب. يمكنكم استشفاف مشاعري حول مصر من خلال الفيلم. مصر بلدنا ونحن نحبها كثيرا، ولذلك صورنا هذا الفيلم".

وتدور أحداث فيلم "اشتباك" داخل عربة ترحيلات تابعة للشرطة المصرية، تضم أشخاصا من توجهات فكرية مختلفة، وتسير في شوارع القاهرة، بما فيها من مظاهر الحياة اليومية، والاحتجاجات والمظاهرات.

وأوضح دياب أنه اتخذ قرار تصوير الفيلم مع أخيه خالد، وأن الفيلم يظهر وجهات نظر شرائح المجتمع المختلفة بخصوص الثورة، من خلال الأشخاص المحتجزين في عربة الترحيلات. وقال "الفيلم لا يُظهر فقط أرائي حول الثورة، ولكنه يُظهر آراء الجميع، وما صوره الفيلم، هو ما عايشناه جميعا في مصر".

واعتبر دياب أن أصعب ما مر به خلال تصوير الفيلم، كان اللقطات التي تم تصويرها في الشارع، وعن سبب ذلك  قال: "قد يظن الناس أننا متظاهرون، وفي هذه الحالة قد يؤذوننا وحتى قد يقتلوننا".

ويعتزم دياب عرض فيلم اشتباك في تركيا. وكان فيلمه "القاهرة 678″، الذي يتناول التحرش الجنسي بالإناث في مصر، قد لاقى نجاحا دوليا.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

مع موجة الربيع العربي بدأت المهرجانات السينمائية العالمية تفسح المجال لأفلام الثورات العربية وخاصة الثورة السورية، باعتبار السينما أحد الأسلحة المناهضة للاستبداد والداعمة لتطلعات الشعوب، ولم تلتفت تلك المهرجانات لأحقية تلك الأعمال بالاحتفاء على المستوى الفني، بل كانت حساباتها بالأساس سياسية.

6/12/2012

بعد أن نفض عنه غبار الخوف والسلبية، بدأ عبد المجيد إبراهيم الدسوقي العاشق للخط العربي، يتفاعل مع ثورة 25 يناير على طريقته، ولم يترك جُمُعة ولا تجمعا منذ قيام الثورة بميدان التحرير إلا شارك فيه مع زوجته وبناته الأربع، حاملين لافتات بمعان ثورية.

29/1/2012

في أكبر تجسيد فني للثورة المصرية ومراحلها الحاسمة، شهدت دار الأوبرا المصرية بالقاهرة افتتاح معرض “جدارية الثورة” التي رسمها الفنان المصري طه قرني، وحضر الافتتاح نخبة من النقاد والفنانين والجمهور، ويمتد المعرض حتى نهاية مايو/أيار الجاري.

21/5/2012

يحتفي مهرجان الإسكندرية لسينما دول حوض البحر الأبيض المتوسط بالسينما السورية، كضيف شرف حيث عرض فيلم “ذاكرة الدموع” للمخرج السوري تامر العوام، الذي قتل بنيران القوات السورية النظامية الأسبوع الماضي، كما تحدث عدد من النجوم السوريين عن السينما ودورها في دعم الثورة.

15/9/2012
المزيد من احتفالات ومهرجانات
الأكثر قراءة